إدارة بوش تسعى لإقناع الكونغرس بالصفقة النووية مع الهند
آخر تحديث: 2006/3/7 الساعة 05:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/7 الساعة 05:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/7 هـ

إدارة بوش تسعى لإقناع الكونغرس بالصفقة النووية مع الهند

إدارة بوش تريد تجاوز الانتقادات بشأن الصفقة مع الهند (الفرنسية -أرشيف)
تسعى الإدارة الأميركية للترويج في أوساط الكونغرس للصفقة النووية التي أبرمتها مع الهند باعتبارها اتفاقا يخدم المصالح الأميركية ولا يمهد لسباق تسلح في آسيا.
 

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أبرم اتفاقا تاريخيا وضع حدا لنبذ الهند في المجال النووي. ففي مقابل تعاون تكنولوجي توفره الولايات المتحدة وافقت الهند على إخضاع تجهيزاتها المدنية لمراقبة الهيئات الدولية المعنية في هذا المجال.

 

وعبر مساعد وزير الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز عن الثقة في أن الهند سوف تركز جهودها النووية في المستقبل على المجال المدني لا العسكري. ورفض اعتبار الصفقة النووية الأميركية الهندية مدخلا لسباق تسلح في المنطقة ينطلق من نيودلهي.

 

واعتبر المسؤول الأميركي -في معرض الدفاع عن الصفقة- أن موافقة الهند على إخضاع 14 من 22 من مفاعلاتها المدنية للتفتيش الدولي فضلا عن المفاعلات المستقبلية, أمر مهم. غير أن الهند شأنها شأن الدول النووية الكبرى لن تسمح بتفتيش مفاعلاتها ذات الأغراض العسكرية.

 

ويقول منتقدو الصفقة إن واشنطن ضحت باتفاقية الحد من الانتشار النووي مقابل التوصل لتلك الصفقة مع الهند. وتتوفر للرئيس بوش إمكانية كبيرة لتمرير الصفقة في الكونغرس بسبب أهمية إقامة علاقة أميركية قوية مع الهند.

المصدر : رويترز