العفو الدولية طالبت بمزيد من التحقيقات حول فضائح التعذيب (الفرنسية-أرشيف) 

كشفت منظمة العفو الدولية النقاب عن استمرار تعذيب السجناء بالعراق, رغم التداعيات المستمرة لفضائح إساءة معاملة المعتقلين في سجن أبو غريب.
 
وفي هذا الصدد أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا تضمن شهادات متعددة لسجناء أطلق سراحهم مؤخرا حول تعرضهم لأشكال مختلفة من التعذيب من بينها الصدمات الكهربية, وتوصيل التيار الكهربي بمياه تملأ زنزانات المعتقلين.
 
كما أشار التقرير إلى أن عددا من السجناء اعتقل لأكثر من عامين دون توجيه اتهام له أو تقديمه للمحاكمة, ثم أطلق سراحهم دون أي اعتذار أو توضيح.
 
وطالبت العفو الدولية في تقريرها بمزيد من التحقيقات حول أوضاع السجناء والمعتقلين في السجون العراقية, مشيرة إلى أن هناك عقبات متعددة تحول دون ذلك رغم التعهدات الأميركية التي جاءت على خلفية فضائح التعذيب في سجن أبو غريب.
 
وقال التقرير إنه استقى جانبا من المعلومات من ذوي الضحايا ومحاميهم خلال زيارات لكل من العراق والأردن لاستطلاع الموقف.
 
من جهتها ردت وزارة الدفاع الأميركية على تقرير منظمة العفو الدولية بتأكيد أن جميع السجناء والمعتقلين تجري معاملتهم وفقا للقوانين والمعاهدات الدولية.

المصدر : أسوشيتد برس