مخاوف من تحول إنفلونزا الطيور إلى وباء عالمي (الفرنسية)

توفي طفل إندونيسي متأثرا بإصابته بإنفلونزا الطيور, ليرتفع عدد الوفيات في البلاد منذ اكتشاف المرض إلى 21 شخصا, فيما لا يزال العالم يكثف جهوده لوضع حد لانتشاره.
 
وقال مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية إن نتائج اختبارات محلية للطفل الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات أثبتت إصابته بالمرض, مشيرا إلى أن عينة من دم الطفل أرسلت إلى مختبر في هونغ كونغ معترف به من منظمة الصحة العالمية للتأكد من ذلك.
 
وفي الصين قالت مصادر صحفية إن رجلا توفي نتيجة إصابته بفيروس (H5N1) المسبب لإنفلونزا الطيور جنوبي البلاد قرب حدود هونغ كونغ.
 
وأشارت صحيفة ساوث تشينا مورننغ بوست إلى أن الرجل (32 عاما) زار مرارا أسواقا تذبح فيها الطيور, فيما أشارت مصادر طبية إلى أن الرجل أصيب بارتفاع درجة الحرارة والتهاب رئوي في 22 فبراير/شباط الماضي.
 
مرض الإنفلونزا ألحق أضرارا كبيرة بتجارة الدواجن (رويترز)
جهود أوروبية
وفي أوروبا استمر انتشار المرض في عدة بلدان, ففي سويسرا سجلت أربع إصابات جديدة بسلالة (H5N1) القاتلة من المرض بين طيور برية في جنيف وفي شمال البلاد, حسبما أعلن مكتب الطب البيطري الفدرالي.

وفي السويد أعلنت السلطات أنها تجري فحوصا على بطتين بريتين اشتبه في إصابتهما بفيروس (H5N1) في وقت يجري فيه البحث عن مزيد من الطيور النافقة، ومن المتوقع أن تعلن في وقت لاحق نتائج الفحوص على 20 طائرا آخر عثر عليها بمنطقة أوسكارشامن.

أما في رومانيا, فأعلنت السلطات الصحية المحلية اكتشاف الفيروس القاتل في دجاج في إحدى مزارع الدواجن في قرية مورتيني (جنوب) وكذلك في بطة برية نافقة في بوزاو شرقي البلاد.

وقد بدأ ذبح نحو ثلاثة آلاف من الطيور الداجنة في قرية مورتيني حيث عثر على الطيور المصابة بينما أخضعت القرية لحجر صحي منذ مساء الخميس.

وفي فرنسا طلب رئيس بلدية غرولي (شمال باريس) إلغاء طبق الدجاج من وجبات الطعام التي تقدم في المدارس مدة أربعة أسابيع, في إجراء وقائي مما أثار موجة من الغضب بين مزارعي الدواجن.

وكانت فرنسا رصدت خلال الأسبوعين الماضيين نحو ثلاثين إصابة بالفيروس في طيور برية وحالة إصابة في مزرعة لتربية الديك الرومي.

أما في اليونان فقد أكدت السلطات نفوق ثلاث بجعات بالفيروس الأكثر فتكا لهذا المرض بعد تحاليل في مختبر للاتحاد الأوروبي في ويبريدج في بريطانيا، مما يرفع عدد الطيور التي تأكدت إصابتها بالمرض إلى 22.
 
اقتراب
جهود ألمانية حثيثة للقضاء على إنفلونزا الطيور بالبلاد (الفرنسية)
من جهتها, حذرت السلطات الألمانية من اقتراب المرض من برلين بعدما تأكدت إصابة طير نافق بالفيروس على بعد كيلومترات من العاصمة ووصل إلى مدينة كبرى هي مانهايم في بادي-فورتنبورغ (جنوب غرب).

وفرضت السلطات هناك طوقا وقائيا في الموقع الذي عثر فيه على إوزة برية نافقة في المدينة.

وفي تركيا, أعلنت وزارة الزراعة أن السلطات تواصل مكافحة المرض في نحو تسعين بؤرة بعد أكثر من شهرين من ظهوره. وقد رصدت آخر إصابة الثلاثاء في بلدة قريبة من إسطنبول.
 
إحتواء
من جهتها, تعتزم منظمة الصحة العالمية خلال اجتماع لنحو ثلاثين خبيرا الاثنين استعراض "بروتوكول التحرك بسرعة واحتواء إنفلونزا وبائية" يمكن أن تنتشر بتحول الفيروس.

ويفترض أن يتم في الاجتماع الذي يستمر حتى الأربعاء وضع اللمسات الأخيرة على الخطة قبل عرضها على الدول الـ192 الأعضاء في المنظمة.

وسيشارك الخبراء في الفيروسات والأوبئة والمختبرات والصحة العامة من المركزين الأميركي لمراقبة الأمراض المعدية، والأوروبي للوقاية من الأمراض ومراقبتها ومقره ستوكهولم.

المصدر : وكالات