جويل نفت علمها بمبلغ استعمله زوجها لدفع رهن عقاري (الفرنسية)

قررت تيسا جويل وزيرة الثقافة البريطانية المقربة من توني بلير الانفصال عن زوجها محامي الضرائب ديفد ميلز الملاحق بتهمة تلقيه رشى من رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني.
 
وقال محامي تيسا إن الزوجين قررا الانفصال بسبب "الضغط الرهيب" الذي سببته التحقيقات في قضية الرشوة, مضيفا أنهما يأملان أن يعودا لعلاقتهما مع مرور الزمن.
 
وقال بيان عن الحكومة البريطانية إن مسألة انفصال جويل مسألة شخصية وإن الوزيرة ما زالت تحظى بدعم رئيس الوزراء كاملا.
 
ميلز متهم بتلقي رشى من رئيس وزراء إيطاليا (الفرنسية)
وقد برأت جويل المكلفة بتنظيم الألعاب الأولمبية لـ 2012 من تهم خرق مدونة سلوك الوزراء بعد أن قالت إنها لم تكن على علم بمبلغ 600 ألف دولار استعمله زوجها  عام 2000 لدفع مبلغ رهن عقاري, إلا بعد أربع سنوات.
 
ويعتقد المحققون أن ميلز تلقى المبلغ من برلسكوني الذي يحقق معه في إيطاليا في القضية نفسها للنظر, كما استفسروا دائرة قمع الغش البريطانية عام 2004 عن مدى إمكانية تسليمه.
 
ونفى محامي ميلز -زوج جويل- تلقي موكله رشى من برلسكوني, واتهم الادعاء الإيطالي بأنه "يزود الإعلام بمعلومات حتى يحاكم موكله في الصحافة بدل المحكمة".

المصدر : رويترز