بوش يلتقى مشرف ويشيد بدور بلاده في الحرب على الإرهاب
آخر تحديث: 2006/3/4 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/4 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/4 هـ

بوش يلتقى مشرف ويشيد بدور بلاده في الحرب على الإرهاب

مشرف وبوش بحثا المراحل التي قطعتها الحرب الأميركية على الإرهاب(رويترز)

أشاد الرئيس الأميركي في إسلام آباد بجهود باكستان في ما يسمى الحرب على الإرهاب، وقال إن هنالك "عملا كثيرا قبل هزيمة القاعدة".

وأضاف جورج بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الباكستاني برويز مشرف، أن الأخير "اتخذ القرار الشجاع" بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 مشيدا بجهود إسلام آباد "في الحرب على الإرهاب".

وبخصوص ملاحقة أعضاء وقادة تنظيم القاعدة، قال الرئيس الأميركي "لا يزال هناك الكثير من العمل لهزيمة القاعدة.. يجب أن نحدد مواقعهم وأن نكون مستعدين لإحالتهم إلى القضاء".

واعتبر أن أفضل إستراتيجية لهزيمة القاعدة التي يعتقد أن قادتها موجودون على الحدود الباكستانية الأفغانية، هي تبادل المعلومات الاستخبارية بين البلدين ومطاردة قادتها وتقديمهم للعدالة.

وذكر بوش الذي يزور باكستان لمدة 24 ساعة وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة، أن مشرف يبقى ملتزما في محاربة ما أسماه بالإسلام المتشدد وأنه يشاطره الرؤيا بعيدة المدى حول "إحلال أيديولوجيا الأمل محل أيديولوجيا البغضاء".

من جهته قال الرئيس الباكستاني إن بلاده وضعت إستراتيجية لمكافحة الإرهاب وأخرى لمكافحة التطرف، وشكر نظيره الأميركي لتأكيده بأن التفجير الذي استهدف القنصلية الأميركية بكراتشي قبل يومين "لن يؤثر على العلاقات المشتركة".

وطالب مشرف الرئيس الأميركي بمواصلة انخراطه في الجهود لحل قضية كشمير، مشيرا إلى أنه نقل لبوش قلق العالم الإسلامي تجاه أزمة الرسوم لجهة ربطها بحرية التعبير.

مشرف يصافح وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس (رويترز)
وأتت تصريحات مشرف وبوش بعد مباحثات أجرياها اليوم حول حملة مكافحة الإرهاب التي تشارك إسلام آباد فيها، ووسط إجراءات أمنية غير مسبوقة واحتجاجات شملت معظم المدن الكبرى.


إضراب واحتجاجات
في السياق شل إضراب عام دعا إليه تحالف الأحزاب الإسلامية (مجلس العمل المتحد) معظم أنحاء البلاد احتجاجا على الزيارة والرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وقد استنفرت جميع أجهزة الأمن في البلاد.

ففي كراتشي (جنوب) حاول نحو 1000 طالب من حركة إمامية الشيعية, مرددين "عد من حيث جئت يا بوش" الاقتراب من القنصلية الأميركية حيث قتل دبلوماسي أميركي وأربعة أشخاص آخرون بهجوم انتحاري.

وأطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين وقامت بتعقبهم، وألقت القبض على نحو 12 متظاهرا أثناء القيام بعملية المطاردة وسط كراتشي التي خلت من السكان بسبب الإضراب العام.

وتظاهر نحو 4000 شخص في كويتا جنوبي غربي باكستان وأحرقوا دمية لبوش غلفت بعلم أميركي, في حين تظاهر 3000 آخرون في شامان عند الحدود الأفغانية على بعد 100 كلم شمال غرب كويتا.

وفي راولبندي التي يتوقع أن يزورها بوش، تظاهر نحو 200 شخص مرددين "عد من حيث جئت يا بوش المجرم" وفرقتهم الشرطة التي نشرت تعزيزات كبيرة. كذلك نشرت في إسلام آباد تعزيزات أمنية كبيرة لحماية أول زيارة يقوم بها بوش إلى باكستان.

 وفي بيشاور شمال غرب، قالت الشرطة إن 3000 شخص تظاهروا احتجاجا على زيارة بوش ونشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم. وقال أحد رجال الدين الشيعة إن "الولايات المتحدة تخطط لمهاجمة إيران وجاء بوش يطلب دعم باكستان". 

باكستانيون يرددون شعارات مناهضة لبوش (رويترز)
وفي لاهور شرقي البلاد تجمع مئات الباكستانيين من دون شغب في مساجد المدينة إثر صلاة الجمعة، منددين بالرسوم الكاريكاتيرية. وقد قتل خمسة أشخاص منتصف فبراير/شباط الماضي بمظاهرات احتجاج على تلك الرسوم تحولت لأعمال عنف بلاهور وبيشاور.

كذلك تظاهر مئات الأشخاص بمظفر آباد عاصمة إقليم كشمير شمالي باكستان. واحتشد الآلاف بدعوة من تحالف الأحزاب الإسلامية المعارض في مولتان وسط البلاد بزعامة الأمين العام للتحالف مولانا فضل الرحمن.



إقامة جبرية
ووضع عمران خان وهو زعيم لحزب معارض ولاعب كريكت سابق قيد الإقامة الجبرية في منزله بإسلام آباد، للحيلولة دون مشاركته بالاحتجاجات على زيارة الرئيس الأميركي.

ويتوقع أن تشهد مدن البلاد مزيدا من المظاهرات اليوم احتجاجا على تلك الزيارة، بناء على نداء من التحالف الذي قرر تنظيم "يوم أسود لجورج بوش" حسبما أكد شهيد شمسي الناطق باسم التحالف.

المصدر : وكالات