الظواهري يدعو حماس للتمسك بالمقاومة ويحذرها من واشنطن
آخر تحديث: 2006/3/5 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/5 الساعة 02:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/5 هـ

الظواهري يدعو حماس للتمسك بالمقاومة ويحذرها من واشنطن

أيمن الظواهري طالب بمنع سرقة نفط المسلمين (الجزيرة-أرشيف)

حث الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري  حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) على التمسك بخيار المقاومة بعد أن وصلت للسلطة.

وحذر الظواهري في شريط حصلت الجزيرة على نسخة منه، حركة حماس من الاعتراف بمن سماهم "العلمانيين المجرمين" والدخول معهم في مجلس تشريعي واحد، على حد قوله.

وأشار إلى أن الوصول إلى السلطة يجب ألا يكون غاية في حد ذاته بل لأجل تطبيق الشريعة. وقال إن التحاكم لشرع الله أصل من أصول التوحيد، معتبرا أن من سماهم العلمانيين "باعوا فلسطين وهي ليست ملكا لهم حتى يتخلوا عنها".

وقال إن الاعتراف بشرعية السلطة الحالية يعني الاعتراف بالاتفاقات التي وقعتها معتبرا أنها مخالفة للشريعة. وحذر مما سماها اللعبة الأميركية القائمة على الأمر الواقع.

ودعا إلى الرجوع عن هذه الاتفاقيات التي وصفها بالاستسلامية والصفقات الخطيرة مثل اتفاقات مدريد وأوسلو وخارطة الطريق ودعا إلى الرجوع عنها فورا. وأكد أن المقاومة المسلحة ضد المحتل هي الطريق الوحيد لاسترداد أرض فلسطين المحتلة.

وقال الظواهري في الشريط المصور إن المكاسب السياسية يجب ألا يكون ثمنها باهظا، معتبرا أن الجهاد وحكم الشريعة هما البديل.

الرسوم المسيئة
كما دعا الرجل الثاني في القاعدة المسلمين إلى مقاطعة عدد من الدول الغربية بينها الدانمارك وفرنسا والنرويج بعد نشر صحفها الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. وقال إن الإساءة إلى الرسول الكريم جزء من الحملة الصليبية التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإسلام.

وأضاف أن هذه الحملة تستمر بينما لا يسمح بالمساس بالسامية أو محرقة النازية أو مهاجمة الشواذ جنسيا في الغرب.

وأَوضح أن الرسولين الكريمين محمدا وعيسى عليهما السلام لم يعودا مقدسين في الغرب بينما لا تسمح القوانين الغربية بالتشكيك في المحرقة النازية، مستشهدا بما يحدث في فرنسا حيث يحظر الحجاب على الفتيات المسلمات بينما لا يستطيع الأب أن يمنع ابنته من ممارسة "الفاحشة".

المصدر : الجزيرة