معاون سابق لنائب جمهوري يقر بأنه مذنب في فضيحة
آخر تحديث: 2006/4/1 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/1 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/3 هـ

معاون سابق لنائب جمهوري يقر بأنه مذنب في فضيحة

فضيحة أبراموف تخص رشوة أعضاء كبار بالكونغرس عن الجمهوريين (أرشيف-رويترز)
أقر مساعد سابق للنائب الجمهوري توم ديلاي بأنه مذنب في اتهام واحد بالتآمر في تحقيق باستغلال النفوذ يتعلق بفضيحة رجل الأعمال جاك أبراموف الخاصة برشوة أعضاء كبار بالكونغرس عن الحزب الجمهوري.
 
وأقر توني رودي النائب السابق لمدير مكتب ديلاي بأنه مذنب أمام محكمة اتحادية في إطار اتفاق مع ممثلي ادعاء وزارة العدل، وهو ثاني مساعد سابق لديلاي يعلن أنه مذنب في القضية.
 
وواجه رودي عقوبة قصوى بالسجن خمس سنوات، لكن بمقتضى الاتفاق من المتوقع أن يقضي ما بين عامين وعامين ونصف العام بالسجن. ويقضي الاتفاق كذلك بأن يتعاون ويقدم معلومات كاملة وصادقة لتحقيق وزارة العدل.
 
ويتعاون أبراموف مع الادعاء في تحقيقات اتحادية بشأن ما إذا كان ساسة في واشنطن قدموا خدمات لزبائنه مقابل المساهمة في حملاتهم الانتخابية وتذاكر لمباريات مهمة لكرة القدم، وغيرها من الهدايا غير المشروعة.
 
وقد أقر بذنبه في اتهامات بالتآمر والاحتيال, ويبحث محققون فدراليون في صلته بعدد من الساسة منهم ديلاي الزعيم السابق للأغلبية بمجلس النواب والنائب الجمهوري بوب ناي من أوهايو. ونفى ديلاي وناي قيامهما بأي عمل غير مشروع.
 
وصدر حكم بالسجن لنحو ست سنوات على أبراموف في وقت سابق هذا الأسبوع في قضية احتيال أخرى بفلوريدا.
المصدر : وكالات