الناتو ينشر قواته في كل أفغانستان خلال شهور
آخر تحديث: 2006/3/31 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/31 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/2 هـ

الناتو ينشر قواته في كل أفغانستان خلال شهور

الناتو قد يزيد قواته بأفغانستان إلى 25 ألف جندي بعد توسيع مهمته(الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس هيئة العمليات بحلف شمال الأطلسي الجنرال الأميركي جيمس جونز إمكانية توسيع مهمة قوات الحلف لتغطي كل أفغانستان بحلول أغسطس/ آب المقبل.

وقال في مؤتمر صحفي بقيادة الناتو جنوب بلجيكا إنه في هذه الحالة سيزيد عدد القوات من نحو 8400 إلى زهاء 25 ألفا.

وأوضح أن معظم عناصر القوات الإضافية سيكون من الجنود الأميركيين الذين يخدمون بالفعل هناك ولكن سيتم نقل تبعيتهم للقائد البريطاني للناتو في أفغانستان.

ويفضل الجنرال الأميركي نشر هذه القوات في أقرب وقت ممكن ما يعني تبكير عملية نشر القوات لعدة أشهر.

تقتصر مهمة الناتو حاليا على العاصمة كابل ومناطق شمال وغرب أفغانستان المستقرة أمنيا نسيبا مقارنة بالجنوب والشرق.

ويبدأ في يوليو/ تموز المقبل نشر زهاء 9000 جندي إضافي من كندا وبريطانيا وهولندا في الجنوب الذي ينشط به مقاتلو حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وأكد الجنرال جوزنز أنه في مرحلة تالية سينتشر جنود الأطلسي شرقا في المناطق الجبلية على الحدود مع باكستان التي يعتقد أن مقاتلي طالبان والقاعدة يتسللون عبرها بين البلدين.

ولم تستغرق هذه العملية وقتا لأنه مجرد نقل تبعية القوات الأميركية المتمركزة بالفعل هناك على قيادة الناتو ويشار أنه للولايات المتحدة حاليا زهاء 16 ألف جندي بأفغانستان.

عشرات المفخخات انفجرت بقندهار مؤخرا (رويترز)
هجمات
ميدانيا قتل مهاجم انتحاري عندما انفرجت سيارته المفخخة قبل أن ينفذ بها هجوما ضد قافلة للجيش الأفغاني بإحدى ضواحي مدينة قندهار جنوب أفغانستان. وأكد قائد بالجيش عدم وقوع إصابات بين الجنود الأفغان.

ويعد هذا ثاني هجوم بسيارة مفخخة في قندهار خلال يومين، فقد جرح سبعة مدنيين وجندي كندي في تفجير استهدف دورية كندية بالمدينة أمس الخميس. وفي ولاية هلمند المجاورة قتل قائد في الشرطة وشقيقه على يد مجهولين.

من جهة أخرى أعلن قائد شرطة ولاية لغمان شرق البلاد محمد غول مالاتار مقتل أربعة أشخاص، هم مسؤول في الولاية وأحد مساعديه وحارسان شخصيان في كمين نصبه مقاتلون من طالبان أمس.

وشهدت قندهار بصفة خاصة في الأشهر الأخيرة عشرات العمليات الانتحارية ضد القوات الأفغانية والأجنبية.

وتبنت طالبان هذه الهجمات التي جاءت في إطار خطة لتوسيع نطاق العمليات بحلول فصل الربيع. وأكدت الحركة أن عددا كبيرا من عناصرها مستعدون لتنفيذ المزيد من التفجيرات الانتحارية.

المصدر : وكالات