الهجوم يأتي بعد يوم من مقتل جندي كندي بانقلاب عربته قرب قندهار (الفرنسية)
تعرضت قافلة للقوات الكندية لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة بولاية قندهار جنوبي أفغانستان. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر بالجيش الأفغاني قولها إن الهجوم خلف قتلى وإصابات دون ذكر حجمها.
 
وقد تبنت طالبان الهجوم، لكن المتحدث باسمها قاري محمد يوسف أحمدي أوضح للوكالة أن أحد مسلحي الحركة نفذ هجوما على قافلة للقوات الأميركية بقندهار مما أدى لتدمير عربة عسكرية واحدة. 
 
من جانبها نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر عسكري أفغاني قوله إن مهاجما انتحاريا بسيارة صدم عربة مدرعة للجيش الكندي بمدينة قندهار اليوم مما أسفر عن مقتله وجرح جندي كندي وإحداث أضرار بالعربة.
 
ووقع الهجوم بمنطقة دامان على بعد 15 كلم جنوبي قندهار، وعلى بعد نحو عشرة كيلومترات من المطار حيث تتمركز القوات الكندية.
 
وذكر متحدث باسم القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة بأفغانستان أنه يتحرى عن صحة هذا التقرير، ولكن ليس لديه تفصيلات.
 
ووقع الانفجار بعد يوم واحد من مصرع جندي كندي وإصابة سبعة آخرين من بينهم اثنان حالتهما خطيرة عندما انقلبت عربتهما على طريق غربي قندهار. وقال متحدث باسم القوات الكندية إن العربة كانت تقوم بأعمال الدورية عندما وقع الحادث.
 
ويتمركز نحو 2300 جندي كندي بقندهار التي ينشط فيها مسلحون من حركة طالبان. وتعرضت هذه القوات للهجوم عدة مرات في الأشهر الأخيرة.
 
وطبقا لمسؤولين كنديين فقد قضى ثمانية جنود كنديين بينهم أربعة بنيران أميركية "صديقة" كما أصيب نحو 30 جنديا كنديا بانفجار قنابل زرعت على جوانب الطرق منذ أواخر عام 2001 عندما غزت قوات أجنبية تقودها واشنطن أفغانستان للإطاحة بنظام طالبان.

المصدر : وكالات