رئيسة الفلبين ترفع الطوارئ وانفجاران يهزان مانيلا
آخر تحديث: 2006/3/3 الساعة 08:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/3 الساعة 08:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/3 هـ

رئيسة الفلبين ترفع الطوارئ وانفجاران يهزان مانيلا

أرويو رفعت الطوارئ بعد أسبوع من فرضها (الفرنسية)
أعلنت الرئيسة الفلبينية اليوم الجمعة في كلمة متلفزة، رفع حالة الطوارئ التي فرضتها قبل أسبوع بالتحديد بعد الإعلان عن سلسلة من محاولات الانقلاب ضد حكمها تورط فيها ضباط بالجيش.

وقالت غلوريا أرويو في كلمتها "اليوم وبعد أسبوع واحد يسعدني أن أقول إن المؤامرة تم دحرها والوقت حان لتستأنف الحكومة عملها المعتاد" مشيرة إلى ثقتها بعودة النظام.

وفي إعلانها المتلفز، دعت أرويو معارضيها إلى وقف التأثير على نفوس المواطنين والذي يضر بالاقتصاد "ويجلب العار على الفلبين". وأضافت "من المهم للغاية أن يدرك معارضونا السياسيون والانتهازيون أهمية وقف تدمير الاقتصاد وإحراج الفلبين".

ورفعت رئيسة البلاد حالة الطوارئ رغم وقوع انفجارين هزا منطقة تجارية بضاحية باسيج بمانيلا. وقال مسؤولون إن انفجارين وقعا قرب مكتب فريق للمهام الخاصة للشرطة بمانيلا لكن لم يعرف بعد السبب.

ولم ترد تقارير فورية عن إصابات أو خسائر مادية بالانفجارين اللذين وقعا في حي أورتيغاس، وهو منطقة للتسوق تكثر بها المطاعم شمال غرب العاصمة.

وأثار الانفجاران الذعر بين المستثمرين مما دفع المؤشر الرئيسي للأسهم ببورصة مانيلا للانخفاض بنسبة 0.23%، في حين تراجعت العملة الفلبينية (البيزو) أمام الدولار.

وخفضت السلطات درجات التأهب الأمني القصوى بالعاصمة أمس، بعد أن أفاد مسؤولون بانحسار خطر انقلاب محتمل من معارضين يساريين وجنود متمردين بعد أسبوع من سريان أحكام الطوارئ.

وكانت أرويو قد فرضت حالة الطوارئ يوم الجمعة الماضي للتصدي لما قالت إنها مؤامرة لتحالف من خصوم بالمعارضة، وجماعات شيوعية و"مغامرين عسكريين" للإطاحة بها.

المصدر : وكالات