أعلنت تركيا عن إلغاء عقوبة الإعدام في زمن الحرب بحلول يونيو/ حزيران القادم، مما يجعلها تتماشى مع الاتحاد الأوروبي الذي تطمح للانضمام إليه.
 
وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن "بروتوكول إلغاء عقوبة الإعدام في كل المواقف بما في ذلك وقت الحرب.. سيسري في بلادنا ابتداء من أول يونيو 2006".
 
وأشار البيان إلى أن هذا التطور هو "النتيجة الملموسة لجهودنا للوفاء بأعلى المعايير الديمقراطية".
 
وقد وافق البرلمان على هذه الخطوة. كما أخطرت أنقرة مجلس أوروبا وهو الهيئة المشرفة على حقوق الإنسان بأوروبا، بقرارها.
 
وكانت تركيا -التي لم تطبق حكما بالإعدام منذ عام 1984- ألغت تلك العقوبة بوقت السلم في أغسطس/ آب 2002، في إطار برنامج واسع لإصلاح حقوق الإنسان استهدف إقناع الاتحاد الأوروبي ببدء محادثات للانضمام إليه.
 
وبدأت هذه المحادثات بعد طول انتظار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلا أنه من المتوقع أن تستمر لسنوات طويلة.
 
ويعارض الاتحاد الأوروبي بشدة عقوبة الإعدام رغم أنه مازالت دول غربية ومتقدمة مثل الولايات المتحدة واليابان، تطبق تلك العقوبة.

المصدر : رويترز