دعت الشرطة الدولية (الإنتربول) دول جنوب شرق آسيا إلى زيادة تعاونها لمواجهة احتمال شن هجوم بيولوجي على يد من أسمتها منظمات متشددة.
 
وقال الأمين العام للمنظمة رونالد نوبل في لقاء حول الموضوع في سنغافورة إنه لا يملك فكرة عن المكان الذي قد يقع فيه الهجوم, لكنه أشار إلى أن القاعدة كانت متمركزة في آسيا" (في إشارة إلى أفغانستان) حيث "كانت تدرب عناصرها على التخطيط والمشاركة في هجمات بيولوجية".
 
وأضاف نوبل أن القاعدة والمجموعات الإرهابية ما زالت تواصل حديثها عن إلحاق خسائر بشرية بالجملة, وقال إنه من المهم بالنسبة للمنطقة والمجموعة الدولية بشكل عام العمل سوية لمواجهة الخطر عبر تشديد التشريعات, وتدريب قوات شرطة مختصة, وتبادل المعلومات.
 
وقد التقى على مدى ثلاثة أيام في العاصمة 77 مندوبا من 26 بلدا, لمناقشة مواجهة تهديد بيولوجي محتمل, من أمن المخابر إلى التعرف على الأخطار البيولوجية وتقييمها.




المصدر : الفرنسية