الجيش الباكستاني يحتفظ بـ80 ألف جندي في وزيرستان (الفرنسية)

قتل 15 على الأقل ممن تصفهم إسلام آباد بالمتشددين في اشتباكات فجر اليوم الجمعة مع الجيش الباكستاني بعد مصرع جندي باكستاني قرب ميرانشاه أهم مدن الإقليم.
 
وقال الناطق باسم الجيش الباكستاني اللواء شوكت سلطان إنه لا توجد لديه معلومات حول ما إذا كان يوجد بين القتلى مقاتلون أجانب, لكن ضباطا عسكريين محليين أكدوا ذلك.
 
كما أكد مسؤول محلي جرح اثنين من المهاجمين، واعتقال ثمانية أشخاص للاشتباه في علاقاتهم به.
 
وكان ما لا يقل عن 170 ممن يوصفون بالمتشددين سقطوا قتلى في الأسبوع الأول من هذا الشهر باشتباكات عنيفة بين الجيش وطلاب مدارس دينية كانوا يحتجون على غارة على أحد البيوت خلفت 17 قتيلا قالت السلطات إنهم مقاتلون أجانب, وأكد أعيان المنطقة أنهم مدنيون.
 
وقد توعد الرئيس الباكستاني برويز مشرف بخطاب في لاهور بـ "محق الإرهابيين الأجانب" إن لم يغادروا المنطقة, في وقت بدأت فيه القوات الجوية الباكستانية إنزال منشورات تدعو سكان شمال وزيرستان وجنوبها إلى طردهم من أراضيهم.
 
وقد اعتبر شوكت سلطان أن 80% من سكان وزيرستان يفضلون الانتظار وعدم التدخل ليروا لصالح من يميل الصراع, ويقرروا حينها الانضمام إلى المنتصر.

المصدر : وكالات