سونيا غاندي (الفرنسية-أرشيف)
قالت زعيمة حزب المؤتمر الحاكم في الهند سونيا غاندي إنها ستستقيل من عضويتها في البرلمان الحالي ومن هيئة استشارية كبرى بعد أن أثار جدل احتمال استبعادها من البرلمان.
 
وأكدت غاندي في مؤتمر صحفي عقد بمنزلها في العاصمة نيودلهي أنها قررت الاستقالة من مجلس النواب والمجلس الاستشاري الوطني.
 
وأضافت أنها ستخوض المنافسة على مقعدها البرلماني مرة أخرى في الانتخابات القادمة.
 
ويقول معارضوها في البرلمان إنها تتقاضى مرتبات من مؤسسات هي عضو فيها وهو ما يحرمه الدستور الهندي بخصوص شروط عضوية البرلمان الهندي.
 
ونفت سونيا بدورها هذه الاتهامات وقالت إنها لم تنضم إلى هذه المؤسسات لأهداف خاصة وأنانية وإنما من أجل الجميع وبشكل قانوني.
 
يشار إلى أن سونيا غاندي إيطالية الأصل، وتزوجت من رئيس وزراء الهند الأسبق راجيف غاندي الذي لقي مصرعه على يد انتحارية من مقاتلي التاميل.
   

المصدر : وكالات