الجيش التايلندي يرفض إعلان الطوارئ
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ

الجيش التايلندي يرفض إعلان الطوارئ

المعارضة هددت باستعمال تقنيات جديدة لزيادة الضغط على شيناواترا (رويترز)

قال قائد الجيش التايلندي إنه لا يرى حاجة ماسة لفرض قانون الطوارئ بسبب احتجاجات المعارضة المطالبة باستقالة رئيس الوزراء تاكسين شيناواترا.
 
وأضاف الجنرال سونتي بونياراتغلي بعد لقائه أمس شيناواترا إن التجمع المنظم منذ أسبوعين خارج مقر الحكومة لا يشكل أي خطر، موضحا أن "الجيش إذا خرج من الثكنات قبل الأوان, فإن ذلك لن يكون شيئا جيدا بالنسبة للحكومة" واصفا التزام المعارضة الهدوء بأنه "حدث تاريخي بالنظر إلى ما يجري في العالم".
 
وقد تم إمهال شيناواترا حتى مساء اليوم لتقديم استقالته وإلا لجأت المعارضة إلى تكتيكات أخرى لا تشمل العنف للإطاحة به، حسب الناطق باسم المنظمين سورياسي كاتاسيلا دون الكشف عنها.
 
وتستعد المعارضة هذا السبت لتنظيم تجمعات ينتظر أن يشارك فيها عشرات الآلاف, وهي تجمعات كانت وراء لقاء شيناواترا بقائد الجيش لدراسة احتمال انزلاق الوضع.
 
وقد تمكن شيناواترا أمس أخيرا -مستغلا انفراجا في الحصار المضروب على رئاسة الوزراء- من العودة إلى مكتبه, بعد أن حرم من دخوله لأكثر من أسبوعين وظل يشرف على اجتماعات الحكومة من خلال تقنية الربط بالفيديو.
 
ويواجه رئيس الوزراء تهم فساد مالي بعد أن باعت عائلته في يناير/كانون الثاني الماضي شركة تايتيليكوم بقيمة 1.9 مليار دولار لمستثمرين من سنغافورة,  دون دفع الضرائب المستحقة عليها.
 
ودفع ضغط المعارضة شيناوترا للإعلان عن انتخابات مبكرة في الثاني من الشهر القادم لكسر الأزمة, لكنه رفض الاستقالة قائلا إنه لن يخضع لـ "حكم الرعاع".
المصدر : وكالات