تقرير حقوقي: ثلث الفرنسيين يقرون بأنهم عنصريون
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ

تقرير حقوقي: ثلث الفرنسيين يقرون بأنهم عنصريون

جانب من مظاهرة مناهضة للعنصرية في فرنسا (الفرنسية-أرشيف)

أفاد التقرير السنوي للجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان في فرنسا أن ثلث الفرنسيين يعترفون بأنهم عنصريون، وهو مؤشر على تنامي تلك الظاهرة في بلد يعتبر مهد أسس حقوق الإنسان.

ويقول نحو 33% من أصل 1011 مواطنا فرنسيا شملهم استطلاع أجراه المجلس الأعلى للإعلام السمعي المرئي إنهم عنصريون بشكل من الأشكال، لترتفع بذلك مشاعر العنصرية في صفوف الفرنسيين بنسبة 8% مقارنة مع العام الماضي.

وقال جول ثورافال رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان إنه رغم الجهود المبذولة لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية وكراهية الأجانب فإن الطريق للقضاء على تلك المشاعر لا يزال طويلا.

"
تعيش في فرنسا أكبر جالية مسلمة في أوربا حيث يقدر عددها بنحو خمسة ملايين نسمة ينحدر جلهم من بلدان شمال أفريقيا

"
وعزت اللجنة في بيان نشر أمس بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنصرية تنامي مشاعر العنصرية في صفوف الفرنسيين إلى المخاوف ذات الطبيعة الاجتماعية والاقتصادية التي تستبد بالمواطنين الفرنسيين.

وتعيش في فرنسا أكبر جالية مسلمة في أوربا حيث يقدر عددها بنحو خمسة ملايين نسمة ينحدر جلهم من بلدان شمال أفريقيا. كما تعيش في فرنسا أكبر جالية يهودية في القارة الأوروبية ويقدرها عدد أفردها بنحو 600 ألف يهودي.

وقد سجلت في البلاد نحو 88 اعتداء ذا طبيعة عنصرية عام 2005 بعد أن سجلت نحو 169 عملية مشابهة عام 2004، وعزا بعض المراقبين ذلك الانخفاض إلى تراجع الأعمال العنصرية في جزيرة كورسيكا التي تعتبر معقلا للقوميين المتشددين.

المصدر : رويترز