متظاهرون أميركيون يدعون لسحب قواتهم من العراق (الفرنسية)
 
انضمت مدينة نيوأورلينز بولاية لويزيانا الأميركية إلى مدينة نيويورك وشيكاغو وولاية ميتشغان ومدن عالمية أخرى في القارات الست، شكلت حزاما احتجاجيا على غزو العراق في ذكراه الثالثة.
 
فقد شارك الآلاف من الأميركيين المناهضين للحرب بمدينة نيوأورلينز التي اجتاحها الإعصار كاترينا العام الماضي بمسيرة كبيرة، تقدمها  قدامى المحاربين وجنود أميركيون خدموا في العراق. وطالبت المسيرة بسحب القوات من العراق واستثمار أموال المجهود الحربي في إعادة إعمار ما دمره الإعصار كاترينا.
 
وفي مدينة نيويورك -التي اعتقل فيها 17 متظاهرا بذريعة مخالفة النظان العام- وشيكاغو وميشغان جدد آلاف الأميركيين المناهضين لحرب بلادهم على العراق تنديدهم بها، وشهد شارع تايمز سكوير الشهير في نيويورك خطبا ومسيرات.
 
وألقى وائل مسفر من اتحاد العرب والمسلمين الأميركيين وآخرون عدة كلمات دعوا فيها إلى "وقف آلة الحرب الأميركية من العراق إلى كوريا إلى الفلبين", وفي شيكاغو نظم مناهضو الحرب مسيرة في أحد شوارع المدينة الرئيسية شارك فيها نحو 7000 شخص.
 
وفي جارة الولايات المتحدة الشمالية كندا خرج المحتجون في مدينتي مونتريال وتورنتو، كما شهدت مدينة ساوباولو في البرازيل ومدن أخرى في أميركا الجنوبية مظاهرات مماثلة.
 
جاء ذلك تتويجا لمظاهرات عدة شهدتها مدن آسيوية وأوروبية وأفريقية وأستراليا التي بدأت منها الاحتجاجات ضد الحرب أول أمس.
 
وسط لندن تشهد تظاهرة حاشدة في ذكرى غزو العراق (الفرنسية)
مظاهرات أوروبا
وفي الإطار شهدت بريطانيا نزول نحو 15 ألف متظاهر إلى شوارع لندن، تجمعوا في ساحة "ترافالغار سكوير", لكن الرقم كان بعيدا عن مئات الآلاف الذين عجت بهم شوارع العاصمة البريطانية قبل ثلاث سنوات.
 
وحمل المتظاهرون لافتات تصف الرئيس الأميركي جورج بوش بأنه الإرهابي الأول في العالم, كما حملوا أغلالا وقيودا في إشارة إلى غوانتانامو, وطالبوا بانسحاب القوات البريطانية البالغ عددها 8500, في وقت تستعد فيه حكومة توني بلير لإرسال 3500 جندي لأفغانستان.
 
كذلك شهدت روما الإيطالية ومدريد وبرشلونة الإسبانيتان ولشبونة بالبرتغال وأثينا وسالونيكي في اليونان وأستوكهولم بالسويد وبروكسل البلجيكية وعدد من المدن الألمانية وغيرها من دول أوروبا مظاهرات مماثلة دعت كلها لرحيل قوات التحالف بزعامة الولايات المتحدة من العراق.
 
أما في جنيف فأشار مراسل الجزيرة إلى أن تحالف المنظمات والجمعيات الداعية إلى السلام والمناهضة للعولمة نظم مظاهرة أمس طافت شوارع المدينة وصولا إلى مقر البعثة الأميركية الدائمة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف. وهذه هي المرة الأولى التي تجيز فيها شرطة جنيف مثل هذا التحرك بعد أن كانت تمنعه من قبل لاعتبارات أمنية.
 
يابانيون دعوا لسحب قواتهم من العراق (رويترز)
احتجاجات آسيا

وفي سول احتج نحو 1000 متظاهر على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، ودعوا حكومة بلادهم إلى سحب جنودها المتمركزين في شمال العراق. ورفع المتظاهرون شعارا يدعو إلى سحب "وحدة زايتزون" التي تمثل ثالث قوة من حيث الحجم بعد القوتين الأميركية والبريطانية.
 
وفي طوكيو نظم نحو 800 من مناهضي الحرب مظاهرة في شوارع المدينة انتهت أمام السفارة الأميركية. وردد المشاركون في المظاهرة وهي الثانية خلال يومين شعارات تدعو إلى وقف الحرب على العراق وإعادة القوة اليابانية المشاركة فيها.
 
كما نظم مئات المحتجين مظاهرات في العاصمة الماليزية كوالالمبور والفلبينية مانيلا، فيما عمت المظاهرات عددا من المدن الباكستانية والهند، وردد المتظاهرون خلالها هتافات مناهضة للولايات المتحدة وأحرقوا علمها.
 
تجدر الإشارة إلى أن العالم العربي لم يشهد أي تحركات مماثلة واكتفى بتتبع أخبار الاحتجاجات عن غزو العراق عبر المحطات الفضائية والقنوات الإعلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات