تزايد الدعوات المطالبة لبلير بالتخلي عن السلطة
آخر تحديث: 2006/3/21 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/21 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/21 هـ

تزايد الدعوات المطالبة لبلير بالتخلي عن السلطة

بلير يواجه ضغوطا متزايدة بالتخلي عن السلطة (الفرنسية)
يواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ضغوطا متزايدة بالتخلي عن السلطة وسط سيل من الانتقادات لطخت سمعته، وعززت الدعوات بتولي وزير المالية غوردون براون الأمور خلفا له.

ودعت صحيفة غارديان الصادرة اليوم بلير إلى تقديم استقالته الصيف المقبل، في خطوة تلت مبادرة مماثلة لصحيفتي إيكونومست وإندبندنت السبت الماضي.

وفي مقال بعنوان "تسع سنوات يكفي" كتبت غارديان أن بلير يجب أن يرحل هذه السنة.

وأكدت أن رئيس الوزراء "قد يتحول إلى زعيم لا هدف له سوى التمسك بالسلطة.. وكلما انتظر تعرض إلى مشاكل وألحق بحزبه والبلاد وسمعته المزيد من الضرر".

وذكرت الصحيفة بالفضائح والجدل الذي أثير مؤخرا مثل اتهام وزيرة الثقافة في قضية فساد مرتبطة برئيس الحكومة الإيطالية سلفيو برلسكوني، ومعارضة قسم من العماليين قانون إصلاح التعليم، والجدل حول قروض سرية منحها أثرياء من رجال الأعمال لحزب العمل.

وقالت غارديان إنه إذا استمر الأمر على هذا الوضع فإن بلير قد يفقد حرية اختيار موعد رحيله.

واعتبرت الصحيفة أن "قدرته على الاستمرار في منصب رئيس الوزراء لا تعني بالضرورة أن من مصلحته التمسك بالسلطة".

وكانت مجلة إيكونومست طلبت السبت الماضي من بلير أن يرحل، قائلة إنه يتعرض إلى المزيد من الانتقادات داخل حزبه وإنه سيصعب عليه مواصلة برامج إصلاحاته.

المصدر : وكالات