سرعة الرياح بلغت 290 كلم في الساعة (رويترز)
أعلنت أستراليا حالة الطوارئ في المناطق الشمالية الشرقية التي ضربها إعصار عنيف هو الأقوى منذ أكثر من 30 سنة.

وقد ترافق الإعصار الذي يطلق عليه اسم "لاري" مع رياح قوية بلغت سرعتها القصوى290 كلم في الساعة، مما أدى إلى تشريد آلاف الأشخاص, في حين لم يتأكد على الفور وقوع خسائر في الأرواح.

وأعلنت الشرطة الأسترالية أنها تلقت عددا هائلا من الاتصالات الهاتفية من السكان الذين "انهارت بيوتهم كليا حولهم".

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن "بعض أسقف المنازل الواقعة في وسط المدينة تتطاير" في الهواء، مشيرة إلى أن الأحوال الجوية السيئة حالت دون وصول المساعدات.

من جانبه عبر رئيس الوزراء جون هوارد عن "أمله الكبير" في ألا تسود الفوضى كما حصل مع الإعصار كاترينا الذي اجتاح العام الماضي جنوب الولايات المتحدة.

وقد صنف مركز الأرصاد الجوية في ولاية كوينسلاند الإعصار "لاري" الاستوائي على أنه من الدرجة الخامسة، قبيل بلوغه الساحل اليوم الاثنين بالقرب من إينيسفييل شمال هذه الولاية.

وفي منتصف النهار، تراجع الإعصار إلى الدرجة الرابعة ثم خفت قوته أكثر كلما اقترب من الداخل.

يشار إلى أن الإعصار "لاري" هو الأعنف منذ أكثر من ثلاثين سنة ويعد أخطر من إعصار "تريسي" الذي دمر مدينة داروين شمال أستراليا في عام 1974 وأسفر عن مقتل 71 شخصا وشرد أكثر من 20 ألف آخرين.

المصدر : وكالات