الاجتماع أجري في المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا الشمالية (الفرنسية)
أعلن مسؤول حكومي أن قادة عسكريين كبارا من الكوريتين الشمالية والجنوبية التقوا للمرة الأولى اليوم منذ عامين تقريبا لاستئناف المحادثات الرامية إلى تخفيف التوترات العسكرية على طول الحدود التي تقسم شبه الجزيرة الكورية.
 
وقال متحدث باسم وزارة شؤون الوحدة في كوريا الجنوبية إن اثنين من كبار الجنرالات يرأسان وفدي البلدين في الاجتماع الذي يستمر يومين في الجزء التابع لكوريا الشمالية من منطقة بانمونجوم، وهي قرية داخل المنطقة المنزوعة السلاح.
 
وتركز المحادثات على إجراءات منع الصراع المسلح في الحدود البحرية الغربية واقتراح كوريا الجنوبية تأسيس منطقة صيد مشتركة حول الحدود المتنازع عليها في البحر الأصفر. كما يتضمن جدول الأعمال أيضا ضمانات مرور آمن لمستخدمي الطرق والسكك الحديدية عبر الحدود بينهما. وأنشئت طرق سكك حديد تربط بين البلدين لكن بدون ضمان عدم تسيير قطارات.
 
وكانت الجولة الأخيرة من المحادثات قد انتهت في يونيو/حزيران 2004 وأسفرت عن اتفاق بشأن إجراءات لمنع المصادمات البحرية التي تسفر عن وقوع قتلى.
 
وقالت كوريا الشمالية إنها ستستضيف الجولة المقبلة من المحادثات لكنها رفضت القيام بذلك بعد أن أجرت كوريا الجنوبية تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات الأميركية.

المصدر : وكالات