مجهولون يقتلون نائبا من التاميل وسط تصاعد التوتر بسريلانكا
آخر تحديث: 2006/3/2 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/2 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/2 هـ

مجهولون يقتلون نائبا من التاميل وسط تصاعد التوتر بسريلانكا

متمردون تاميل يستعرضون أسلحتهم خلال احتفال بمعقلهم الرئيسي بكيلينو تشيتشي (رويترز)

قتل نائب من التاميل برصاص أطلقه مجهولون خلال قداس الميلاد في كنيسة كاثوليكية في باتيكالوا شرقي سريلانكا, وسط توتر في الإقليم ومخاوف من تجدد الحرب الأهلية.

وقالت الشرطة إن المهاجمين فتحوا النار على جوزيف باراراجاسينغام (71 عاما) النائب في كنسية القديس ميشال في باتيكالوا (300 كلم شرق كولومبو) وقام حراس النائب بالرد عليهم، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر أيضا عن جرح ثمانية أشخاص آخرين على الأقل.

ولم تتبن حتى الآن أي جهة المسؤولية عن العملية التي تؤشر على سوء الوضع الأمني في المنطقة المضطربة شمال وشرق البلاد.

فقد قتل خمسة أشخاص أمس بعد يوم من مقتل 18 بينهم 15 من القوات البحرية في هجوم يشتبه أن وراءه المتمردون التاميل. ورد الجيش السريلانكي على الهجوم بحملة تمشيط واسعة في المنطقة بحثا عن قوات المتمردين.

الدول المانحة
وفي محاولة لوضع حد لتطور العنف، التقى وفد من الدول الرئيسية المانحة لسريلانكا -وهي اليابان وبريطانيا والنرويج والاتحاد الأوروبي- القيادة السياسية لمتمردي نمور التاميل في بلدة كيلينو تشيتشي المعقل الشمالي للمتمردين. ولم ترشح أي نتائج حتى الآن عن هذا اللقاء.

وقال مراقبو الهدنة النرويجيون يوم الجمعة إنهم أوقفوا دورياتهم غير المسلحة في شبه جزيرة جافنا بسبب الوضع الأمني المتدهور.

يذكر أن المتمردين هددوا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باستئناف العنف لإقامة وطن للتاميل في شمال وشرق البلاد إذا لم تمنح سلطات واسعة في نحو 15% من مساحة البلاد التي يديرون فيها دولة بحكم الأمر الواقع.

المصدر : وكالات