إحدى الطائرات التي استخدمتها الـCIA لنقل إسلاميين مشتبه فيهم (الفرنسية)
أعلن الأمين العام لمجلس أوروبا تيري ديفيس في ستراسبورغ أن دولا بينها بولندا وإيطاليا قدمت معلومات غير دقيقة أو غير كاملة عن الأسئلة التي وزعها المجلس حول الأنشطة السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA في أوروبا.
 
وأوضح ديفيس خلال مؤتمر صحفي لتقييم الأجوبة التي قدمتها الدول الـ46 الأعضاء في المجلس "لا يمكننا اعتبار جميع الأجوبة كاملة أو مرضية".
 
وذكر أن إيطاليا وبولندا والبوسنة والهرسك ومقدونيا من الدول التي أعطت أجوبة "غير مناسبة" وأنها ستتلقى قريبا مطالب جديدة من قبل مجلس أوروبا.
 
وكان مجلس أوروبا قد وجه في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي استمارة أسئلة إلى الدول الأعضاء لتحديد درجة معرفة الحكومات الأوروبية برحلات CIA التي أقلت إسلاميين وبالوجود المفترض للسجون السرية على أراضيها التي يعتقل فيها هؤلاء الإسلاميون.
 
وفي التقرير الذي نشر أعلن ديفيس أن إيطاليا لم تقدم معلومات حول قضية الخطف المفترض للإمام المصري أبو عمر من قبل وكالة CIA بميلانو في فبراير/شباط 2003.
 
من جهتها أكدت فرنسا في رسالة إلى المجلس أنها لا تملك أية معلومات عن مساعدة قدمها موظفون فرنسيون لأنشطة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في أوروبا.

المصدر : وكالات