كشمير تشهد أعمال عنف رغم عملية سلام بطيئة لإنهاء الصراع (الفرنسية-أرشيف) 
قتل جندي هندي وجرح ستة آخرون اليوم الأحد في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير، حين ألقى مسلحون يشتبه في أنهم من المقاتلين الكشميريين قنبلة على نقطة لقوات الأمن أمام أحد البنوك.

وقال متحدث باسم قوة أمن الحدود إن القنبلة انفجرت داخل النقطة الأمنية مما أسفر عن مقتل أحد أفراد الأمن، وذكر أن الجنود كانوا يحرسون أحد البنوك في بلدة سوبوري شمالي سريناغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.

وألقى مسلحون أيضا قنبلة على دورية للشرطة بمكان آخر في سوبوري دون وقوع أي إصابات، ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتهاعن الهجومين.

وقتل عشرات الآلاف من الأشخاص منذ الثورة التي قام بها المقاتلون عام 1989 في جامو وكشمير، وهي الولاية الوحيدة التي تقطنها غالبية مسلمة في الهند التي يغلب على سكانها الهندوس.

وتتواصل أعمال العنف بوتيرة أقل من السابق في ظل عملية سلام بطيئة بين الهند وباكستان اللتين خاضتا حربين من أجل السيطرة على الإقليم المقسم الواقع بجبال الهيمالايا.

المصدر : وكالات