فشل محادثات فيينا في الاتفاق على استقلال إقليم كوسوفو
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 03:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 03:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ

فشل محادثات فيينا في الاتفاق على استقلال إقليم كوسوفو

صرب كوسوفو تظاهروا بالآلاف ضد استقلال الإقليم ومشاركة هاشم تاجي في محادثات فيينا (الفرنسية)

فشل مسؤولون من صربيا وكوسوفو في التوصل إلى اتفاق بشأن استقلال إقليم كوسوفو, غير أنهم اتفقوا على عقد جولة جدية من المباحثات في الثالث من الشهر المقبل.
 
ووصف الوسيط الدولي ألبرت روهان جولة المباحثات الثانية من المحادثات المباشرة بين وفدي بلغراد وبريشتينا التي تمت برعاية الأمم المتحدة, بأنها "بناءة للغاية". وأضاف روهان أن قضية استقلال إقليم كوسوفو نوقشت دون خلافات جوهرية على أبرز النقاط العالقة.
 
وتولى الدبلوماسي النمساوي ألبرت روهان مساعد الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى كوسوفو الفنلندي مارتي اهتساري, جلسة مباحثات اليوم. وبحث الصرب وسكان كوسوفو سبل "التوصل إلى اللامركزية وتمويلها ومسألة تمويل البلديات من الخارج" من قبل بلغراد وخاصة المدن التي تسكنها أقلية صربية.
 
وقد احتج الوفد الصربي في بداية المحادثات التي عقدت في فيينا اليوم, على وجود زعيم المعارضة الألباني هاشم تاجي الذي تعتبره بلغراد "مجرم حرب". وسلم عضو الوفد الصربي ألكسندر سيميتش رسالة احتجاج إلى الوسطاء, غير أنه لم يوزعها على الصحفيين.
 
ويرأس تاجي حاليا حزب كوسوفو الديمقراطي, وكان زعيما سابقا في جيش تحرير كوسوفو. وتتهم بلغراد تاجي بارتكاب جرائم حرب ضد مدنيين صرب
أثناء حرب كوسوفو (1998-1999). ويقال إن تاجي متهم بقتل ما لا يقل عن 661 صربيا، كما أن هناك أمرا صادرا باعتقاله في بلغراد.
 
رغم فشل المفاوضين في جولتي المحادثات فإن الأمم المتحدة متفاءلة (أرشيف-الفرنسية) 
وقبيل بدء المباحثات أعرب تاجي عن أمله في الاتفاق على إقليم كوسوفو, قائلا "غدا سيكون هناك كوسوفو جديد مستقل وديمقراطي". فبينما يطالب مليونان من ألبان كوسوفو الذين يشكلون أكثر من 90% من سكان الإقليم بالاستقلال, تريد بلغراد الحفاظ على سيادتها على الإقليم الذي تعتبره مهد الثقافة الصربية والديانة الأرثوذكسية الصربية.
 
يذكر أن بلغراد وبريشتينا عقدتا يومي 20 و21 فبراير/ شباط الماضي أول محادثات بينهما تركزت على الإدارة المحلية والصحة والتربية دون التوصل إلى نتائج مهمة.
 
تظاهرات بكوسوفو
وبينما جلس الفرقاء في فيينا على طاولة المفاوضات تظاهر آلاف المواطنين
ذوي الأصول الصربية بإقليم كوسوفو اليوم ضد استقلال الإقليم التابع رسميا لصربيا.
 
واحتشد نحو عشرة آلاف شخص في منطقة "كوسوفسكا ميتروفيتشا الشمالي" وهو جيب صربي في شمال كوسوفو لإظهار التأييد لفريق التفاوض الصربي ولإحياء الذكرى السنوية الثانية لاندلاع أعمال العنف التي استهدفت الصرب.
 
واعتبر هذا الاحتجاج الصربي الأكبر في كوسوفو منذ وصول إدارة الأمم المتحدة إلى الإقليم عام 1999 عقب حملة قصف من جانب حلف شمالي الأطلسي لإبعاد القوات الصربية المحتلة ووقف الصراع الجاري مع المسلحين الألبان.
 
غير أن التوتر العرقي استمر في الإقليم وأودى اندلاع العنف ضد السكان الصرب في 17 مارس/ آذار عام 2004 بحياة 19 شخصا وأصيب خلاله العديد من السكان الآخرين واحترقت مئات المنازل وعشرات الكنائس في تلك الأحداث.
المصدر : وكالات