انتخابات روسيا البيضاء قد لا تتضمن أحداثا على نمط ما جرى في بلدان مجاورة (الفرنسية) 

توعد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو معارضيه الذين يسعون لمنع إعادة انتخابه للمرة الثالثة بإجراءات صارمة إذا ما حاولوا تنظيم احتجاجات شعبية ضده.

وقال لوكاشينكو الذي يتولى الحكم منذ 12 عاما ويعارض النفوذ الغربي في بلاده "إذا ما تجرؤوا على القيام بشيء ما في البلاد، فسنحطم أعناقهم على الفور، مثل بطة صغيرة".

وأضاف "أضمن بأن انقلابا لن يحصل. ولن يحصل احتلال للمباني بالقوة، ولن تغلق الشوارع". وكان لوكاشينكو بذلك يشير إلى نجاح المعارضة الموالية للغرب في كل من جورجيا وأوكرانيا وقيرغيزستان في الوصول للحكم من خلال تنظيم تظاهرات شعبية عارمة في بلادها.

ودعم لوكاشينكو تحذيرات رئيس جهاز الاستخبارات الذي لا يزال يحمل اسم (KGB) ستيفان سوخورينكو بإصدار أوامر لإطلاق النار على المتظاهرين المحتملين الذين شبههم بالإرهابيين.

ودعا لوكاشينكو أيضا المراقبين الأجانب الموجودين في بيلاروسيا لمراقبة انتخابات يوم غد الأحد، إلى "عدم تجاوز صلاحياتهم"، مشيرا بذلك إلى مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال رئيس بيلاروسيا الذي يدير ما يقول الغرب إنه آخر ديكتاتورية في أوروبا "لم نصبح دمى في أيدي الغير"، واتهم الدول الغربية ولاسيما الولايات المتحدة بمحاولة تدبير انقلاب ضده.

واعتقلت السلطات عددا من المراقبين من جورجيا المجاورة، وقالت إنها ستعيدهم إلى بلادهم بسبب اعتبارهم غير مرغوب فيهم.

جاءت تحذيرات لوكاشينكو بعدما دعا المنافس الرئيسي له المعارض ألكسندر ميلنكفيتش أنصاره إلى التجمع بمراكز الاقتراع للتأكد من نزاهة عمليات فرز الأصوات.

المصدر : وكالات