ديفد ولش وصف شراكة واشنطن مع تونس بالصلبة (الفرنسية-أرشيف)
طالبت الولايات المتحدة تونس الالتزام بمواصلة الإصلاح السياسي وتوسيع مجال الحريات، وإبداء مرونة أكبر في التعامل مع المعارضة.
 
وقال مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدني وشمال أفريقيا في تصريحات خلال زيارته لتونس، إن بلاده حثت السلطات التونسية على السماح بقيام منظمات المجتمع المدني وقنوات إعلام لضمان إتاحة وصول الإنترنت للجميع بحرية ودون رقابة.
 
وأضاف ديفد ولش أن التزام تونس بالتسريع في الإصلاح السياسي وإتاحة قدر أكبر من حرية التعبير والاجتماع، سيمكنها من تدعيم صورتها في المنطقة والعالم.
 
كما أشاد المسؤول الأميركي بـ "صلابة المشاركة" في التعاون الاقتصادي والعسكري والأمني خاصة مجال مكافحة ما يسمونه الإرهاب.
 
وتأتي تلك الدعوات بعد أن انتقدت واشنطن السلطات التونسية الأسبوع الماضي، بسبب منعها مظاهرة للمعارضة تطالب بإطلاق الحريات.
 
وكانت جماعات حقوقية قد وجهت اتهامات لتونس بالتضييق على حرية التعبير والتجمع، وإحكام غلق مواقع معارضة على شبكة الإنترنت.
 
وكانت تونس أطلقت في الآونة الأخيرة سراح نحو 1600 سجين من بينهم عشرات الإسلاميين المنتمين لحركة النهضة المحظورة.

المصدر : وكالات