تعليق محاكمة الموسوي حتى يوم الاثنين
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 22:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 22:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ

تعليق محاكمة الموسوي حتى يوم الاثنين

رسم توضيحي لقاعة المحكمة التي مثل أمامها الموسوي أمس(الفرنسية)

علقت محاكمة المتهم بالتحضير لهجمات سبتمبر/أيلول 2001 زكريا الموسوي لمدة أسبوع، بعد أن قررت المحكمة الأميركية التي تنظر في القضية إلغاء بند يراهن عبره الادعاء على إنزال عقوبة الإعدام بالمتهم.

وقررت ليوني برينكما القاضية بمحكمة الإسكندرية الفدرالية التابعة لولاية فرجينيا قرب واشنطن إلغاء البند المتعلق بأمن المطارات في ملف القضية، وهو ما اعتبر ضربة للادعاء وإلغاء للمرافعات التي قدمها على هذا الصعيد.

وينص القرار الذي اتخذته القاضية الثلاثاء على عدم الاستماع إلى أقوال سبعة شهود هم ستة مثبتون وآخر احتياطي، يعملون لصالح إدارة الطيران الفدرالية.

وستسقط هذه الخطوة -التي لا تعني تبرئة المتهم- كافة الشهادات والأدلة الحسية الخاصة بأمن المطارات التي كان الادعاء يطمح عبر تقديمها لإقناع هيئة المحلفين بأن الموسوي يستحق عقوبة الإعدام.

وستحول هذه الخطوة كذلك دون تمكين الحكومة من إثبات أن إدلاء الموسوي بالمعلومات التي كانت بحوزته قبل وقوع الهجمات، كان من شأنه الحيلولة دون وقوعها بفضل إجراءات الحماية التي تتخذها سلطات الطيران الفدرالية.

وإثر نطق القاضية بقرارها، طلب الادعاء منها إرجاء محاكمة الموسوي -وهو فرنسي من أصل مغربي-حتى 20 مارس/آذار ليقرر ما إذا كان سيستأنفه.

أما وزارة العدل الأميركية فاعتبرت قرار القاضية برينكما "مخيبا للأمل" مشيرة إلى أن النيابة العامة عملت بفاعلية، وحصلت على اعتراف موسوي بالذنب يوم 22 أبريل/نيسان 2005 مما يضمن على الأقل الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

يُشار إلى أن القاضية اتخذت قرارها بعد أن تبين لها أن المحامية كالار مارتن العاملة بإدارة أمن النقل سعت مسبقا إلى التأثير على إفادات الشهود، وهو ما أدى إلى استبعادها مع ترجيح تعرضها لملاحقات قضائية.

واعتبر ديفد راسكن -وهو أحد أعضاء هيئة الادعاء- أن استبعاد الشهود "عقوبة كبيرة" بعد أن كان أشار في تصريحات سابقة إلى أن استبعادهم سيؤدي إلى إسقاط "نصف" مرافعة الحكومة.

المصدر : الفرنسية