الفلبين وجبهة مورو تستأنفان محادثاتهما الأسبوع القادم بماليزيا
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: حكومة كاتالونيا ترفض سيطرة الداخلية الإسبانية على قوات الأمن في الإقليم
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ

الفلبين وجبهة مورو تستأنفان محادثاتهما الأسبوع القادم بماليزيا

ممثلو الحكومة بالمفاوضات(رويترز-أرشيف)
أعلنت مانيلا اليوم عن استئناف مفاوضاتها مع المقاتلين الفلبينيين المسلمين الذين يشنون حرب عصابات جنوب البلاد بعد تعثر تلك المفاوضات فترة طويلة.

 

وأوضحت الحكومة أن ممثلين عنها سيلتقون ممثلين عن جبهة تحرير مورو الإسلامية في ماليزيا بهدف التوقيع على اتفاقية تحدد مناطق نفوذ الجبهة. غير أن مسؤولين حكوميين أوردا هذه المعلومات, حددا الأسبوع القادم موعدا لاستئناف المباحثات دون ذكر يوم محدد.

 

وكان مقررا للمفاوضات أن تستأنف في السادس من الشهر الجاري, إلا أن مسؤولا ماليزيا قال إن رئيسة الفلبين غلوريا أرويو طلبت تأجيلها بسبب إعلان الحكومة حالة الطوارئ يوم 24 فبراير/شباط الماضي في أعقاب اكتشاف محاولة انقلابية. وكانت ماليزيا استضافت عددا من جلسات مفاوضات السلام بين الجانبين.

 

وبدوره أكد ممثل عن المقاتلين المسلمين هذه الأنباء، وتوقع أن تستأنف المفاوضات في الأسابيع القادمة. كما أكد أن تقدما سيطرأ على تلك المفاوضات بغض النظر عن الصعوبات السياسية التي تواجه حكومة أرويو باعتبار أن جبهة مورو تتفاوض مع الحكومة وليس مع الرئيسة شخصيا.

 

وكان الجانبان أعلنا في آخر مفاوضات بينهما جنوب ماليزيا أنهما توصلا لتسوية بشأن "مسألة أراضي الأجداد" التي كانت تشكل حجر العثرة الرئيسي أمام اتفاقية سلام بين مانيلا والجبهة التي تضم 12 ألف مقاتل، وتسعى لاستقلال جزيرة مينداناو الجنوبية ذات الغالبية المسلمة منذ العام 1978.

المصدر : أسوشيتد برس