مقتل أربعة من الشرطة الأفغانية وستة من عناصر طالبان
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/15 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/15 هـ

مقتل أربعة من الشرطة الأفغانية وستة من عناصر طالبان

أفراد من الشرطة الأفغانية في إحدى نقاط المراقبة بإقليم قندهار جنوبي البلاد (الفرنسية)

قتل أربعة من أفراد الشرطة الأفغانية وستة من عناصر حركة طالبان في آخر موجة عنف تشهدها البلاد وذلك في وقت لا زال الغموض يلف مصير أربعة أجانب يعتقد أن عناصر من طالبان اختطفوهم وقتلوهم.

فقد شن مسلحون من أفراد طالبان هجوما على مركز للشرطة في إقليم قندهار جنوبي البلاد ليلة الاثنين واشتبكوا مع الحراس مما أدى لمقتل أربعة من أفراد الشرطة كما سقط ستة من عناصر طالبان.

وفي حادث منفصل قتل أحد عناصر طالبان بعد أن أطلق مسلح النار على مسؤول حكومي في إقليم باكتيا شرقي البلاد وأرداه قتيلا.

وكان أربعة جنود أميركيين قد لقوا مصرعهم يوم الأحد في انفجار قنبلة على جانب طريق شرقي البلاد وقد تبنت طالبان تلك العملية.

مصير المخطوفين
وفيما تقول السلطات إنها لا تتوفر على معلومات بخصوص المختطفين، تقول حركة طالبان إنها قتلت أربعة أجانب خطفتهم السبت الماضي في جنوب البلاد وأفرجت عن زملائهم الأفغان الأربعة الذين خطفوا معهم.

وقال يوسف أحمدي الناطق باسم الحركة إن أفراد الحركة قتلوا قبل ظهر أمس الاثنين ثلاثة ألبان وألماني وتركوا جثثهم في ولايتي هلمند وقندهار.

وقالت شركة إيكولوغ الألمانية التي كانوا يعملون لحسابها إن الرجال الثمانية كانوا أربعة ألبان وأربعة أفغان. وتقول الخارجية الألمانية إنها لم تتمكن في الوقت الراهن من التأكد إذا كان أحد رعاياها بين القتلى.

ورفضت السلطات الأفغانية التعليق على هذه المعلومات لكن مسؤولا في أجهزة الاستخبارات الأفغانية طلب عدم كشف هويته أكد الإفراج عن الأفغان الأربعة بدون التطرق لمصير الرهائن الأربعة الآخرين.

وأمام استمرار تردي الوضع الأمني في البلاد، دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الجارة باكستان إلى مزيد من تنسيق الجهود بين الطرفين لمواجهة الأعمال المسلحة المتزايدة في أفغانستان.

المصدر : وكالات