وين جيا اعتبر أن زيارات كويزومي لياسوكوني يدهور العلاقات (رويترز-أرشيف)
قال رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو إن العلاقات بين الصين واليابان تواجه "صعوبات كثيرة" لكن أكبر حجر عثرة هو زيارات رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى نصب ياسوكوني.

وحذر وين جيا من أنه "سيكون من الصعب أن تتطور العلاقات الصينية اليابانية بشكل سلس إذا لم تحل هذه المسألة".

ويحرص كويزومي منذ أن أصبح رئيسا للوزراء عام 2001 على زيارة نصب ياسوكوني الذي يخلد ذكرى قتل الحرب اليابانيين وبينهم مجرمو حرب، مما أثار حفيظة الصينيين وأشعل احتجاجات شعبية أدت إلى أزمة بين البلدين.

غير أن كويزومي ينفي الاتهامات الصينية التي تتهمه بتمجيد النزعة العسكرية، معتبرا أن زياراته للنصب تكريم لقتلى الحرب والدعاء لهم.

والخلاف بشأن ياسوكوني واحد من ضمن عدة مسائل أدت إلى تأزم العلاقات بين العملاقين الاقتصاديين الآسيويين معظمها متصل بغزو اليابان للصين واحتلالها أجزاء منها في الفترة بين عامي 1931 و1945.

المصدر : رويترز