السماح لتيسير علوني بإجراء فحوص طبية خارج سجنه
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ

السماح لتيسير علوني بإجراء فحوص طبية خارج سجنه

محامي تيسير علوني وصف وضعه الصحي بأنه مقلق جدا  (الجزيرة-أرشيف)
سمحت السلطات الإسبانية لمراسل الجزيرة تيسير علوني بإجراء فحوص طبية خارج السجن في مدريد للمرة الأولى منذ صدور الحكم عليه قبل ستة أشهر بتهمة "التعاون" مع ما أسمته منظمة إرهابية.
 
ونقل الزميل تيسير في موكب للشرطة إلى عيادة خاصة وسط العاصمة الإسبانية أمس، حيث أجريت له فحوص معمقة أعيد بعدها إلى السجن. وقال مراسل الجزيرة في مدريد إن تيسير أدخل من بوابة خلفية بعدما منعت الشرطة طاقم الجزيرة من التصوير والاقتراب.
 
ووصف لويس غالان محامي تيسير حالة موكله الصحية بأنها مقلقة جدا وأوضح أن الفحوص أشارت إلى الحاجة لإجراء تحليلات طبية جديدة.
 
وفي ظل هذه التطورات قد يحاول المحامون الاستفادة من بعض العلامات الإيجابية التي ظهرت مؤخرا. إذ أن المدعي العام -الذي كان قد طالب بإنزال أشد العقوبات بالمتهمين- أعلن صراحة في فبراير/ شباط الماضي في حديث للصحافة الإسبانية للمرة الأولى أنه لم تكن لديه خلال المحاكمة أدلة حسية وواقعية.
 
وفي هذا السياق فإن هذه المؤشرات قد تلقي بتبعاتها على قضية الشبكة التي عرفت بشبكة أبوالدحداح السوري وذلك في محاولة لتخفيف بعض الأحكام بما فيها قضية الزميل تيسير.
 
وطلب الادعاء العام الإسباني الشهر الماضي من المحكمة العليا تثبيت الحكم الصادر على الزميل تيسير علوني, مبررا طلبه بأن تيسير "تجاوز حدود الحق في الإعلام" عندما تعامل مع ما وصفه بـ"مجموعة إرهابية" مقابل الحصول على معلومات صحفية. ومن المقرر أن تنظر المحكمة العليا في القضية في مايو/ أيار المقبل.
 
وحكم على الزميل تيسير في 26 سبتمبر/أيلول 2005 بالسجن سبع سنوات مع الغرامة بتهمة التعاون مع جماعة "إرهابية", في إشارة إلى المقابلة التي أجراها مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن, رغم تبرئته من الانتماء إلى تنظيم القاعدة.
المصدر : الجزيرة