إليزابيث تطلب الاهتمام بالسكان الأصليين في أستراليا
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/14 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/14 هـ

إليزابيث تطلب الاهتمام بالسكان الأصليين في أستراليا

زيارة إليزابيث جددت الجدل بشأن الدستور (الفرنسية)

دعت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية أستراليا إلى بذل جهد أكبر في مجال مكافحة الفقر وتحسين أوضاع سكان البلاد الأصليين (Aborigines).

جاء ذلك في كلمة بحفل عشاء في مقر البرلمان الأسترالي، وتقوم الملكة (79 عاما) -وهي أيضا ملكة أستراليا- بزيارتها الخامسة عشرة.

وقالت الملكة إن أستراليا حققت التقدم معتمدة على التنوع العرقي والديني والثقافي وعملت على تجاوز الخلافات في هذه المجالات. لكنها أشارت إلى حاجة سكان البلاد الأصليين إلى مزيد من المساعدة، مشيدة بدورهم في بناء البلاد، ومؤكدة أن هناك اعترافا متزايدا لدى الأستراليين بهذا الدور حاليا.

يبلغ عدد الـAborigines في أستراليا 458500 بنسبة 2.3% من إجمالي سكان البلاد البالغ عدهم نحو 20 مليونا. ويعيش معظم السكان الأصليين في مجتمعات معزولة معظمها في مناطق صحرواية نائية ويعانون نقصا شديدا في خدمات الصحة والتعليم والإسكان إضافة إلى قلة الوظائف المتاحة لهم.

وأكد آخر تقرير لمنظمة أوكسفام البريطانية الخيرية تراجع أستراليا بين الدول المتقدمة في مستوى الرعاية الصحية بصفة خاصة بسبب أوضاع السكان الأصليين. وأوضح التقرير أنه نتيجة لذلك يموت السكان الأصليون في عمر يقل بنحو 22 عاما عن بقية الأستراليين.

واستغل مئات الـAborigines فرصة وجود ملكة البلاد لافتتاح دورة ألعاب الكومنولث لنصب خيمة احتجاج قرب مقر الحكومة للفت الأنظار إلى أوضاعهم والمطالبة بحقوقهم.

من جهة أخرى أشادت الملكة بدور حكومة أستراليا القيادي في مكافحة ما أسمته الإرهاب الدولي والعمل على نشر الديمقراطية.

"
من حق الملكة أن تستخدم حق النقض ضد أي قانون أسترالي، وفي آخر استفتاء عام 1999 رفض الأستراليون بأغلبية ضئيلة تغيير الدستور 
"
تغيير الدستور
الزيارة جددت الجدل بشأن تغيير دستور البلاد للتحول إلى جمهورية، وما زال النظام في أستراليا ملكيا دستوريا بعد 218 عاما من وصول المستوطنين البريطانيين للمرة الأولى ويمثل ملكة بريطانيا في كانبيرا حاكم عام.

ومن حق الملكة أن تستخدم حق النقض ضد أي قانون أسترالي، وهو سلطة لم تستخدم فعليا خلال  105 أعوام منذ اعتبرت أستراليا دولة مستقلة عن بريطانيا.

وفي عام 1999 رفضت أغلبية الأستراليين بفارق ضئيل تطبيق النظام الجمهوري. وعرض عليهم في ذلك الاستفتاء أن يختار البرلمان رئيس البلاد لكن استطلاعات الرأي تشير على الدوام إلى أن الغالبية تريد رئيس دولة منتخبا من الشعب.

المصدر : رويترز