هجمات طالبان تصاعدت مؤخرا على القوات الأميركية والمتحالفة معها (رويترز)

قالت حركة طالبان الأفغانية إنها قتلت أربعة رهائن أجانب وأطلقت سراح أربعة أفغان كانت اختطفتهم معا قبل يومين في ولاية هلمند جنوب البلاد.

وأعلن ناطقان باسم الحركة في اتصالين هاتفيين منفصلين مع وكالات الأنباء أن الحركة وبناء على أوامر من زعيمها الملا عمر قتلت ثلاثة ألبان وألمانيا وتركت جثثهم في ولايتي هلمند وقندهار، كما أفرجت عن أربعة أفغان خطفوا معهم.

وقالت شركة إيكولوغ الألمانية إن الرجال الثمانية -الذين كانوا يعلمون لديها في مجال تزويد قواعد القوات الأميركية والأفغانية بالصرف الصحي- كانوا أربعة ألبان وأربعة أفغان.

ورفضت السلطات الأفغانية التعليق على هذه المعلومات، لكن مسؤولا في أجهزة الاستخبارات الأفغانية طلب عدم كشف هويته أكد الإفراج عن الأفغان الأربعة دون أن يتطرق لمصير الرهائن الأجانب الأربعة الآخرين.

وفي برلين قال ناطق باسم وزارة الخارجية إن الحكومة الألمانية لم تتمكن في الوقت الراهن من التأكد إذا كان أحد رعاياها بين القتلى.

وكانت طالبان تبنت قتل أربعة جنود أميركيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بولاية كونر المحاذية للحدود الباكستانية شرقي البلاد، بالإضافة إلى محاولة اغتيال رئيس مجلس الشيوخ صبغة الله مجددي في العاصمة كابل أمس.

وعلى الصعيد نفسه قالت الشرطة إن ضابطا بالاستخبارات الأفغانية قتل الليلة الماضية على يد مقاتلين من طالبان في ولاية هلمند.

كما قال الجيش الأميركي في أفغانستان إن رجل أمن أميركيا يعمل معه قتل في حادث انقلاب سيارته العسكرية في ولاية نانغهار الشرقية.

من ناحية ثانية قالت القوات الأميركية إنها اعتقلت 11 مسلحا يعتقد أنهم مسؤولون عن تفجير قنبلة زرعت على جانب طريق في إقليم كونار شرقي أفغانستان، أودى بحياة أربعة من الجنود الأميركيين.

المصدر : وكالات