محكمة لاهاي تؤكد وفاة ميلوسوفيتش بالسكتة القلبية
آخر تحديث: 2006/3/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/13 هـ

محكمة لاهاي تؤكد وفاة ميلوسوفيتش بالسكتة القلبية

 تشريح جثة سلوبودان ميلوسوفيتش يأتي وسط شكوك عن محاولة لتسميمه (رويترز)  

أعلن مصدر مقرب من محكمة الجزاء الدولية في لاهاي أن خبراء التشريح الذين فحصوا جثة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش توصلوا إلى أنه توفي نتيجة سكتة قلبية.

وقال المصدر طالبا عدم الكشف عن هويته إن التشريح دام حوالي ثمان ساعات، دون أن يحدد موعدا لإعلان نتيجة هذا التشريح.

 

يأتي هذا الإعلان وسط شكوك أثارتها رسالة لميلوسوفيتش عشية وفاته وتحدث فيها عن محاولة تسميمه، وكذلك طرح فرضية انتحاره بعد وفاته المفاجئة في زنزانته أول أمس السبت.

 

وذكر التلفزيون الهولندي أن فحوصا طبية جرت مؤخرا أثبتت وجود مواد غير طبيعية في دم الرئيس اليوغسلافي الراحل.

وقال التلفزيون إن تلك المواد تبطل مفعول الأدوية التي وصفها الأطباء لميلوسوفيتش لعلاج ضغط الدم ومشاكل القلب التي يعاني منها ما يدعم فرضية أن الوفاة لم تكن طبيعية، مشيرا إلى أن الفحوص أجريت خلال الأشهر الأخيرة من قبل أطباء هولنديين لمعرفة السبب وراء عدم استجابة ميلوسوفيتش للأدوية التي يتناولها.

زدينكو تومانوفيتش يعرض لصحفيين الرسالة التي تحدثت عن محاولات تسميم ميلوسوفيتش (رويترز)

محاولة تسمم

وجاء ذلك عقب كشف محامي ميلوسوفيتش أن الرئيس اليوغسلافي الراحل أرسل رسالة إلى وزير الخارجية الروسي
قبل يوم من وفاته, يقول فيها إنه يُعطى العلاج الطبي الخاطئ في مكان اعتقاله في لاهاي.

وقال المحامي زدينكو تومانوفيتش للصحفيين أمام مبنى المحكمة الدولية المختصة بيوغسلافيا السابقة, إن الرئيس اليوغسلافي الراحل أبدى خشيته من وجود محاولات لتسميمه في السجن.

وقد رفضت كبيرة المدعين في محكمة جرائم الحرب كارلا ديل بونتي التعليق على ما وصفته "بالشائعات" حول انتحار أو تسميم ميلوسوفيتش، وقالت في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس محكمة الجزاء الدولية فاوستو بوكار إن نتائج عملية التشريح ستثبت سبب الوفاة.

وأشارت إلى الفحوص الطبية التي كانت تجرى بانتظام في لاهاي للمتهم الذي كان يعاني من مشاكل في القلب والشرايين، واعتبرت أنه "من الغريب رغم أنه من الممكن طبيعيا، أن يكون توفي فجأة دون أن يلاحظ الأطباء تدهورا مفاجئا في حالته الصحية".

واستنادا إلى المدعية فإن التفسير الممكن لاحتمال إقدام ميلوسوفيتش على الانتحار هو أنه لم يكن لديه سوى 40 ساعة للدفاع في محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد البشرية وجرائم إبادة. وأضافت أنها كانت ستقدم بعد ذلك مرافعتها لتنتهي القضية قبل الصيف. وحسب التقديرات فإن المحكمة ستنتهي بالحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ورجحت المدعية أنه ربما أراد تجنب كل ذلك. كما نفت المدعية أي مسؤولية عن وفاة ميلوسوفيتش, مؤكدة في المقابل أنها شديدة الغضب لما حدث لأنه في لحظة ضاع كل شيء ولم تعد هناك محاكمة لميلوسوفيتش. وأضافت "بصفتي ممثلة لآلاف الضحايا الذين يطالبون بالعدالة منذ سنوات أجد نفسي خاوية الوفاض, موت ميلوسوفيتش يعتبر بالنسبة لي فشلا تاما".

وأكدت أن موت ميلوسوفيتش يحتم على المحكمة الإسراع باعتقال زعيم صرب البوسنة رادوفان كاراديتش وقائده العسكري راتكو ملاديتش, موضحة أن اعتقال المتهمين بالإبادة الجماعية بات أكثر إلحاحا من ذي قبل.

ورفضت ديل بونتي التعليق على الأنباء التي ذهبت إلى أن ميلوسوفيتش مات منتحرا. وقالت "أعتقد أنه علينا انتظار نتائج التشريح, وإلى أن تتجمع وقائع ونتائج محددة فإن الكلام عن انتحاره مجرد شائعات، وأنا لا أعلق على الشائعات".

عار

أنصار ميلوسوفيتش يكتبون عبارات إطراء في سجل تعزية فتح في بلغراد (رويترز)
وفي بلغراد أعلن وزير الخارجية في صربيا-مونتينغرو فوك دراسكوفيتش انه يشعر بالعار من ردود الفعل العامة في صربيا إثر وفاة ميلوسوفيتش.

وقال دراسكوفيتش لوكالة تانيوغ للإنباء إن "حزن أنصار ميلوسوفيتش على وفاة هذا الرجل الذي كان مسؤولا عن مقتل عدد لا يحصى وأمر بعدد كبير من الاغتيالات تحول إلى مديح للراحل وسياسته التي لم تولد إلا الموت والبؤس والحقد".

وأضاف أن مجرد رفع قاتل إلى مصاف بطل قومي تقتل ضحاياه مرة أخرى وتسيء إلى سمعة البلاد وتجعلها مثل أي دولة تعتبر فيها الجريمة فضيلة سامية.

وقد شككت الطبقة السياسية الصربية بمجملها في ظروف وفاة ميلوسوفيتش، حتى إن الأوساط القومية اتهمت علنا محكمة الجزاء الدولية بأنها مسؤولة عن وفاته.

المصدر : الجزيرة + وكالات