أقاليم تايلند الجنوبية شهدت مرارا أعمال تفجير وعنف (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة إن رجلا بوذيا قتل مساء السبت بينما أصيب اثنان بجروح صباح اليوم في هجومين منفصيلين في جنوب تايلند المضطرب ذات الأغلبية المسلمة.
 
وقال مصدر أمني إن مسلحين من المرجح أنهما من المقاتلين الإسلاميين كانا على دراجة، قتلا بالرصاص الرجل البوذي الذي لم تكشف هويته واكتفت بالإشارة إلى أن عمره 44 عاما، في إقليم باتاني.
 
وفي هجوم آخر انفجرت قنبلة أمام معبد بوذي في الإقليم مما أسفر عن إصابة سيدة وابنتها البالغة من العمر 11 عاما.
 
وأضافت الشرطة أنها أبطلت مفعول قنبلة موقوتة قريبة من تلك التي أصابت الأم وابنتها والتي تم تفجيرها قربهما عن بعد.
 
وتشهد ثلاثة أقاليم واقعة جنوبي تايلند منذ يناير/كانون الثاني عام 2004، أعمال عنف يقف وراءها مقاتلون مطالبون بانفصال إقليم الجنوب, أسفرت عن سقوط أكثر من 1100 قتيل.

المصدر : وكالات