غل: صورة أوروبا ستضرر إذا لم تمنع الإهانات عن الإسلام
آخر تحديث: 2006/3/12 الساعة 03:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/12 الساعة 03:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/12 هـ

غل: صورة أوروبا ستضرر إذا لم تمنع الإهانات عن الإسلام

غل حذر في النمسا الأوروبيين من عدم حماية الإسلام من الإهانة (رويترز)

قال وزير الخارجية التركي عبدالله غل إن الاتحاد الأوروبي يغامر بسمعته في أنحاء العالم إذا لم يفعل المزيد لحماية الإسلام من الإهانات.

وأوضح غل أن هذا الموقف نقله إلى نظرائه في الاتحاد الأوروبي الذين عقدوا اجتماعا في سالزبورغ بالنمسا لاستخلاص الدروس من قضية الرسوم المسيئة للنبي محمد (ص).

وقال وزير الخارجية التركي إن صورة الاتحاد الأوروبي الذي يضم 25 بلدا ستتضرر بشدة إذا لم يظهر أسلوبا موحدا في التعامل مع محاولات تشويه جميع الأديان.

ودعا غل في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع الذي بحث سبل إعادة الثقة مع العالم الإسلامي "لضمان تطبيق الضوابط على جميع الأديان بالتساوي بما في ذلك الإسلام".

وكان وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر الذي فجرت بلاده القضية بإصرارها على عدم الاعتذار على نشر الرسوم المسيئة قد أعلن أمس أنه لا يتوجب على الاتحاد الأوروبي تغيير القوانين المتعلقة بحرية التعبير.

وأعد كل من منسق الأمن والعلاقات الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا ومفوضة العلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر قائمة بالقوانين الوطنية الخاصة بحماية الأديان من الإهانات دون أن يتبنيا الدعوة إلى اتخاذ تدابير محددة.

وحث سولانا وفالدنر أيضا الدول الـ25 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي على العمل مع منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 دولة ذات أغلبية مسلمة على طرح مشروع قرار مشترك على الأمم المتحدة يدعو للتسامح الديني.

حوار كوبنهاغن
في السياق اختتم اليوم مؤتمر الحوار الديني والحضاري الذي نظمه المعهد الدانماركي للعلاقات الدولية دون صدور بيان ختامي عن المشاركين فيه وبينهم رجال دين مسيحيون ودعاة مسلمون.

وشارك في المؤتمر الذي مولته وزارة الخارجية الدانماركية أيضا شبان دانماركيون وخبراء بالإضافة إلى الداعية الكويتي طارق السويدان ونظيره المصري عمرو خالد.

ودعا خالد في سياق المؤتمر حكومة الدانمارك إلى الاعتذار للمسلمين على الإساءة وتعليم الدين الإسلامي في المدارس للراغبين وهي مطالب قوبلت بالرفض.

المصدر : الجزيرة + رويترز