محكمة جرائم الحرب الدولية ليوغسلافيا السابقة
آخر تحديث: 2006/3/11 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/11 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/11 هـ

محكمة جرائم الحرب الدولية ليوغسلافيا السابقة

قضاة بمحكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي (الفرنسية-أرشيف)

أنشأ مجلس الأمن الدولي محكمة جرائم الحرب الدولية ليوغسلافيا السابقة ومقرها لاهاي في هولندا في مايو/أيار عام 1993 لملاحقة المتهمين بارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني منذ عام 1991 في يوغسلافيا السابقة.
 
والمحكمة مخولة النظر في جرائم إبادة وجرائم بحق الإنسانية وفي انتهاك معاهدات جنيف ومخالفة قواعد أو أعراف الحرب. وهي تعمل وفق إجراءات وآليات إثبات وضعت قواعدها بنفسها وهي مستوحاة بصورة أساسية من القانون الأنغلو-ساكسوني.
 
ولا تقوم محكمة جرائم الحرب الدولية بمحاكمات غيابية. وتبلغ الموازنة السنوية لمحكمة الجزاء الدولية نحو مائة مليون دولار وهي توظف أكثر من 1200 شخص.
 
وقد انتخب القاضي الإيطالي فاوستو بوكار في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 رئيسا للمحكمة، فيما تشغل السويسرية كارلا ديل بونتي منصب المدعية العامة فيها.
 
وقد وجهت المحكمة التهمة رسميا خلال عشر سنوات إلى أكثر من 120 شخصا بانتهاك القانون الإنساني خلال الحروب التي رافقت تفكك يوغسلافيا السابقة، وهي حروب كرواتيا (1991-1995) والبوسنة (1992-1995) وكوسوفو (1998-1999) ومقدونيا (2001).
 
ومن أصل الأشخاص الذين وجهت إليهم المحكمة التهمة رسميا منذ إنشائها عام 1993، لايزال ستة فارين بينهم رادوفان كارادجيتش وراتكو ملاديتش الزعيمان السابقان السياسي والعسكري لصرب البوسنة.
 
وتملك المحكمة أيضا لائحة سرية بمتهمين أبقيت التهم الموجهة إليهم طي الكتمان لتسهيل القبض عليهم.
 
كما أصدرت المحكمة للمرة الأولى في الثاني من أغسطس/آب 2001 إدانة بتهمة ارتكاب جريمة إبادة بحق الجنرال راديسلاف كرستيتش من صرب البوسنة لدوره في مجازر سربرينيتسا.
 
كما حكم في 27 فبراير/شباط عام 2003 على الرئيسة السابقة لصرب البوسنة بليانا بلافسيتش بالسجن 11 عاما بتهمة ارتكاب جريمة ضد الإنسانية خلال نزاع البوسنة (1992-1995). وتعد بلافسيتش التي اعترفت بذنبها، هي أعلى مسؤولة سياسية أدانتها محكمة لاهاي حتى الآن.
 
ويعد الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش الذي توفي في 11 مارس/آذار 2006 في السجن بلاهاي، أشهر المتهمين لدى هذه المحكمة وقد وجهت التهم إليه رسميا في نهاية مايو/أيار 1999 عندما كان لايزال على رأس بلاده، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وإبادة لدوره في كوسوفو.
 
وبعد اعتقاله وسجنه في بلغراد، أحيل في 28 يونيو/حزيران 2001 إلى لاهاي وبدأت محاكمته في 12 فبراير/شباط 2002.
 
وكان ميلوسيفيتش أول رئيس سابق يمثل أمام القضاء الدولي وقد اتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في كرواتيا وكوسوفو، فضلا عن ارتكاب جريمة إبادة في البوسنة.
المصدر : الفرنسية