زيارة بوش لأفغانستان هي الأولى له (رويترز)

وصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة هي الأولى له لهذا البلد, وتستمر ساعات قبل أن يواصل طريقه إلى الهند ومن ثم إلى باكستان.
 
وينتظر أن يلتقي الرئيس الأميركي -الذي أحيطت زيارته بإجراءات مشددة- الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ويعقد معه مؤتمرا صحفيا, ويشرف على احتفال بافتتاح السفارة الأميركية في كابل, كما يزور قاعدة بغرام الأميركية.
 
وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن الزيارة فرصة "لإبداء الدعم لصديق جيد وحليف في ديمقراطية ناشئة", كما ستكون فرصة ليشكر الرئيس الأميركي الجنود الأميركيين في أفغانستان المقدر عددهم بـ 18 ألفا تريد واشنطن تقليص عددهم لصالح قوة من حلف شمال الأطلسي بدأت تتولى مسؤوليات أمنية أكبر.
 
وتأتي زيارة بوش في وقت أشار فيه تقرير عسكري أميركي إلى أن "التمرد والهجمات" أصبحا أخطر من أي وقت مضى على الحكومة الأفغانية.
 
وقال مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الفريق مايكل مابلز أمام مجلس النواب إن "تمرد طالبان ما زال قادرا ومصمما" وسيكون أكثر نشاطا في فصل الربيع, مشيرا إلى أن الهجمات ازدادت أربع مرات عما كانت عليه عام 2004, ما "يعرقل الجهود الأفغانية والدولية للوصول إلى أفغانستان مستقرة".

المصدر : وكالات