أرويو تتعهد برفع حالة الطوارئ إذا استتب الوضع
آخر تحديث: 2006/3/1 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/1 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/1 هـ

أرويو تتعهد برفع حالة الطوارئ إذا استتب الوضع

أرويو اتهمت تحالفا بين اليسار وضباط في الجيش بالسعي للإطاحة بها  (الفرنسية)

تعهدت رئيسة الفلبين غلوريا أريو برفع حالة الطوارئ "في أسرع وقت ممكن"، وطلبت من وزراء العدل والدفاع وقادة الشرطة رفع تقارير عن مدى استتباب الوضع الأمني.
 
وجاء خطاب أرويو بعد خمسة أيام من إعلانها إحباط محاولة انقلاب عليها في الذكرى الـ20 للإطاحة بفردناند ماركوس, في عملية "تحالف فيها اليسار مع مغامرين داخل المؤسسة العسكرية".
 
وقالت أرويو في خطاب متلفز "سأرفع حالة الطوارئ عندما أقتنع أن مسؤولي الأمن يستطيعون إقناعي أنهم يسيطرون على الوضع".
 
وقد وجهت الشرطة اتهامات رسمية لـ 16 من قيادات المعارضة بينهم أربعة من نواب تحالف اليسار بالبرلمان، بحجة التورط في محاولة الانقلاب, وأعفي ضباط سامون من مهامهم بينهم قائد مشاة البحرية (المارينز) ريناتو ميراندا, بينما تواصل السلطات تضييق الخناق على زعماء المعارضة وصحفها.
 
وقال قائد الشرطة أرتورو لوميباو إن هناك أدلة دامغة على تحالف بين اليساريين وأعضاء في الجيش, وهو ما نفاه زعيم الحزب الشيوعي ماريا سيسون وإن قال إنه لا يرى ضيرا في التحالف مع القوى المناهضة لأرويو من "أجل مصلحة الشعب".
ودعا سيسون -الذي يعيش بهولندا ويقود تمردا يشارك فيه ثمانية آلاف شخص- من أسماها "كل القوى الوطنية والتقدمية" لتصعيد الكفاح للإطاحة بالنظام. 
المصدر : وكالات