أكثر من 500 معتقل لا يزالون في سجن غونتانامو الأميركي بكوبا (الفرنسية-أرشيف)

كشف تقرير أن أكثر من نصف المعتقلين (55%) في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا لم يرتكبوا أي "عمل معاد" للولايات المتحدة وأن 93% من هؤلاء لم تأسرهم القوات الأميركية أو الدول الحليفة لها.
 
وقد وردت هذه المعلومات في تقرير نشره أمس محاميان لمعتقلين في غوانتانامو بعد تحليل دقيق لوثائق الحكومة حول عناصر الاتهام لهؤلاء "المقاتلين الأعداء".
 
ونشرت وزارة الدفاع الأميركية هذه الوثائق منذ بداية العام الماضي ويمكن الاطلاع عليها على شبكة الإنترنت.
 
وبعد تحليل الوثائق, توصل مارك وجوشوا دنبو إلى أن 55% من المعتقلين لم يرتكبوا "أي عمل معاد للولايات المتحدة أو حلفائها في المنطقة". وقال التقرير إن وثائق الحكومة تكشف أن 8% فقط من هؤلاء المعتقلين وصفوا بأنهم "مقاتلون في (تنظيم) القاعدة".
 
ووصف التقرير آخرين بأنهم "أعضاء" أو "أشخاص مرتبطون" بالتنظيم وبحركة طالبان أو غيرها من المنظمات التي لم يدرج بعضها على اللوائح الرسمية للمنظمات الإرهابية.
 
وأسرت القوات الأميركية أو قوات التحالف 7% فقط من هؤلاء المعتقلين بينما أوقفت السلطات الباكستانية 36% منهم في باكستان واعتقل تحالف الشمال (تحالف زعماء الحرب الأفغان المعارضين لطالبان) 11%.
 
ولا توضح الحكومة الأميركية الجهات التي سلمتها 44% منهم. وأكد المحاميان أن الولايات المتحدة وزعت منشورات وعدت فيها بمكافآت كبيرة لأسر "مقاتلين أعداء" وتسلمت مسلحين من أشخاص يسعون للحصول على أموال اختفوا فور حصولهم على المكافآت, بدون التمكن من التحقق من مصداقيتهم.

المصدر : الفرنسية