بوش يدعو للتصدي لردود الفعل العنيفة على الإساءة للإسلام
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 06:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 06:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ

بوش يدعو للتصدي لردود الفعل العنيفة على الإساءة للإسلام

شارع متوحد في رفض الإساءة للإسلام (الفرنسية)

حث الرئيس الأميركي جورج بوش حكومات العالم على التصدي لما أسماها ردود الفعل العنيفة على الرسوم المشينة بحق النبوة الكريمة وطلب العمل على وقفها.

 

ودعا بوش أثناء استقبال العاهل الأردني عبد الله الثاني أمس الأربعاء "نحن نرفض العنف كوسيلة للتعبيرعن الاستياء مما يمكن أن ينشر في الصحافة الحرة".

 

ومن جانبه أيد العاهل الأردني الاحتجاج "بطريقة متعقلة ومعبرة" ولكنه أضاف "مع كل الاحترام لحرية الصحافة فمن المؤكد أنه يجب إدانة أي شيء يضفي صفة الشر على النبي محمد عليه السلام أو يجرح مشاعر المسلمين".

 

أما وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس فقد اتهمت كل من سوريا وإيران بتعمد إذكاء غضب المسلمين بسبب الرسوم.

 

امرأة تبكي إهانة مقدساتها(رويترز
وعلى الضفة الأخرى للأطلسي أعلن الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأربعاء أن مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا سيزور دولا عربية وإسلامية في محاولة لتهدئة الغضب بشأن أزمة الرسوم. وأوضحت الرئاسة النمساوية للاتحاد أن رحلة سولانا سوف تشمل منظمة المؤتمر الإسلامي في السعودية.

 

وفي بروكسل أيضا قال مسؤولون في حلف شمال الأطلسي إن المظاهرات العنيفة ضد الرسوم تنطلق في وقت يسعى فيه الحلف إلى تعزيز روابطه مع العالمين العربي والإسلامي والعمل على تحسين صورته في هذه الدول.

 

وللمرة الأولى وجه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وزملاؤه في الحلف دعوة إلى عدد من نظرائهم في دول مسلمة للحضور إلى منتجع تاورمين الساحلي الجمعة ضمن إطار "الحوار المتوسطي" الذي يجريه الأطلسي.

وكان كل من الرئيسين الفرنسي جاك شيراك والروسي فلاديمير بوتين دانا نشر الرسوم باعتبارها استفزازا واضحا وتؤجج المشاعر بشكل خطير.

إلا أن وزير الإصلاحات الدستورية والعضو بحزب رابطة الشمال الإيطالي روبرتو كالديرولي دعا إلى استخدام القوة ضد المسلمين. كما دعا الوزير البابا للتدخل بحملة صليبية جديدة "على غرار أسلافه في القرنين السادس عشر والسابع عشر". وأضاف "إبان معركتي فيينا وليبانتي ضد الأتراك العثمانيين عامي 1571 و1683 حل البابوات محل الحكومات وشكلوا تحالفات كبيرة للتغلب على الخطر الإسلامي".

ردود أفعال

"
رسام كاريكاتير دانماركي كشف النقاب عن أن الصحيفة التي كانت أول من نشر رسوما مسيئة للنبي محمد عليه السلام, رفضت من قبل رسوما عن السيد المسيح باعتبارها مسيئة بدرجة لا تسمح بنشرها
"
تطورات قضية الرسوم المسيئة تفاعلت بشكل كبير في أنحاء متفرقة من العالم حيث تفاوتت تلك الردود بين المؤيد أو الرافض لكل ما يجري.

ففي العاصمة الفرنسية أعادت مجلة "شارلي أيبدو" الأربعاء عن سابق تصميم نشر الرسوم وأعلنت بابتهاج تحقيق مبيعات بلغت 400 ألف نسخة خلال ساعات. إعادة النشر هذه دانها الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعد أن فشل المجلس الفرنسي للدين الإسلامي في وقف النشر نتيجة رفض القضاء الفرنسي لذلك المنع.

وفي الدانمارك التي أطلقت شرارة هذه الأزمة كشف رسام كاريكاتير دانماركي الأربعاء النقاب عن أن الصحيفة التي كانت أول من نشر رسوما مسيئة للنبي محمد عليه السلام وتسببت بموجة الغضب, رفضت من قبل رسوما عن السيد المسيح باعتبارها مسيئة بدرجة لا تسمح بنشرها.

وقال كريستوفر زيلر إن "رسوماتي التي لم تغضب بالتأكيد أي مسيحي عرضتها عليه, رفضت لأن رئيس التحرير اعتبرها مسيئة للقراء. القراء بشكل عام وليس بالضرورة المسيحيين".

 

وفي ردود الفعل الأخرى أصدر السفير النرويجي بدمشق سفين سيفيج الأربعاء بيانا أكد فيه أن حكومته "تدين أي عمل أو تصريح يعبر عن الإساءة للمعتقدات الدينية ومنها التي أساءت للنبي محمد" عليه الصلاة والسلام.

 

وفي القاهرة حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل من أن إصرار الصحافة الغربية على إعادة نشر الرسوم "هو لعب بالنار". وأضاف "نحن نحترم المسيحية واليهودية وكل الأنبياء وعلى الغرب ألا يستفز مشاعرنا".

محتجون يحرقون أعلام الدول التي انطلقت منها الإساءة (رويترز)
وفي الإمارات العربية قرر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم أمرا بفصل مدرسة أميركية للغة الإنجليزية تعمل بجامعة زايد التي يترأسها، بعد عرضها السبت الماضي الرسوم بحجة حرية الرأي واتهامها للمسلمين بعدم تقبل الرأي الآخر.

وفي الخليل بالضفة الغربية هاجم فلسطينيون مشاركون في مظاهرة احتجاج أمس مقر بعثة المراقبين الدوليين هناك بالزجاج والحجارة. وكانت متحدثة باسم البعثة قالت إن أحد عشر دانماركيا يعملون ببعثة المراقبين غادروا المدينة الأسبوع الفائت بعد التطورات الأخيرة.

وفي اليمن أغلقت السلطات صحيفة يمن أوبزرفر الصادرة باللغة الإنجليزية، وهي الصحيفة الثانية التي تنشر الرسوم الشائنة.

وفي أفغانستان توالت الاحتجاجات والصدامات بين المحتجين والشرطة التي فتحت نيران أسلحتها عليهم ما أدى لمقتل ثلاثة منهم. وكانت موجة الاحتجاجات في أنحاء متفرقة تسببت في مقتل سبعة أفغانيين.

وفي طهران وصف المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي نشر صحف دانماركية وأوروبية تلك الرسوم بأنها "فضيحة" لأنها "تأتي ممن يدعون التحضر وحرية التعبير" مشيرا إلى أن "الغرب يدين أي إنكار للمحرقة اليهودية، لكنه يسمح بإهانة الرموز الإسلامية".

وفي نيجيريا قررت ولاية كانو إلغاء صفقة بقيمة 23 مليون يورو مع شركة دانماركية لاستيراد 70 حافلة, كما اعتمد برلمانها قرارا يحظر بيع المنتجات الدانماركية والنرويجية.  

المصدر : وكالات