بوش يجمد أرصدة ثلاث شخصيات من ساحل العاج
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/9 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/11 هـ

بوش يجمد أرصدة ثلاث شخصيات من ساحل العاج

أوجين دجيو (يمين) وشارل بلي غوديه متهمان بتقويض السلام في ساحل العاج (الفرنسية)
أمر الرئيس الأميركي جورج بوش بتجميد أرصدة مودعة في الولايات المتحدة لثلاث شخصيات من ساحل العاج متهمة بالمساهمة في الأزمة في هذا البلد وبأنها مسؤولة عن الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي.

وشمل المرسوم الرئاسي الذي نشره البيت الأبيض ودخل حيز التنفيذ أمس الأربعاء شارل بلي غوديه زعيم حركة "الشبان الوطنيون" الذين يؤيدون رئيس ساحل العاج لوران غباغبو, وأوجين دجيو أحد قادة "الشبان الوطنيون", ومارتن كواكو قائد القوات الجديدة المتمركزة في كورغو في الشمال التي يسيطر عليها المتمردون السابقون.

وقد استند المرسوم الرئاسي إلى قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1572 الصادر في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 وبدأ تطبيقه الثلاثاء ويقضي بمنع سفر هؤلاء الأشخاص إلى الخارج وتجميد أموالهم لفترة 12 شهرا.

وتأتي خطوة بوش بالتزامن مع إقرار مجلس الأمن نقل مؤقت لنحو 200 من قوات حفظ السلام من ليبيريا إلى ساحل العاج تحسبا لاحتمال تفجر أعمال العنف في ذلك البلد الواقع غربي أفريقيا.

ويعمل الآن حوالي 7000 من جنود الأمم المتحدة لحفظ السلام و700 من ضباط الشرطة الدولية مع 4000 جندي فرنسي لمحاولة دعم سلام هش في ساحل العاج أكبر منتج للكاكاو في العالم في أعقاب حرب أهلية في عام 2002 تركت البلاد مقسمة إلى جنوب تسيطر عليه الحكومة وشمال يخضع لسيطرة المتمردين.

وهزت أعمال شغب مناهضة للأمم المتحدة جنوب ساحل العاج في الشهر الماضي عندما هاجم محتجون موالون للرئيس لوران غباغبو قواعد وعربات وموظفي الأمم المتحدة مطالبين بانسحاب قوات حفظ السلام الدولية والفرنسية والتي يقولون إنها تتدخل في شؤون ساحل العاج.

المصدر : وكالات