انتخابات هادئة وسلسة لاختيار الرئيس في كوستاريكا (الفرنسية)
أظهر استطلاع لرأي الناخبين في كوستاريكا لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أن مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحائز جائزة نوبل للسلام, أوسكار أرياس الذي كان رئيسا من 1986 إلى 1990, فاز في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي أجريت في البلاد الأحد.

وأعطى الاستطلاع أرياس 44.5% من الأصوات متفوقا بذلك على أبرز منافسيه مرشح وسط اليسار أوتون سوليس الذي حصل على 37.3% من الأصوات.

وبهذه النسبة سيتمكن أرياس من حسم المنافسة دون أن يضطر إلى خوض جولة ثانية من الانتخابات.

ورأى مراقبون أن نجاح أرياس جاء بسبب ضجر الناخبين من الفساد الذي ميز الحكومات السابقة التي حكمت البلاد.

وحصل الرئيس الكوستاريكي الأسبق على جائزة نوبل للسلام عام 1987 بسبب جهوده لإنهاء الصراعات في أميركا الوسطى، كما أنه من المؤيدين لإبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة بينما يتحفظ منافسه على بعض بنودها التي يقول إنها تضر بالمزارعين في البلاد.

ويختار الناخبون في كوستاريكا أيضا 57 نائيا للكونغرس ونائبين للرئيس وعشرات من حكام المدن.



المصدر : وكالات