المعارضة نظمت منذ مدة احتجاجات على سياسات حكومة خالدة ضياء(رويترز)

ذكرت مصادر متطابقة في دكا أن الشرطة البنغالية أوقفت مسيرة لأنصار المعارضة، كانت تسير باتجاه العاصمة احتجاجا على سياسات الحكومة واعتقلت عددا من المشاركين فيها.

وأكد الأمين العام لحزب عوامي المعارض عبد الجليل أن الشرطة أوقفت آلافا عدة من المشاركين، في مسيرة استخدمت فيها الباصات والمركبات النهرية كانت تتجه إلى دكا.

واتهم حزب رابطة عوامي المعارض و13 من الأحزاب المتحالفة معه، الشرطة البنغالية بتوقيف نحو 1500 من ناشطيهم أثناء مشاركتهم في المسيرة.

وكانت أحزاب المعارضة قد أطلقت مؤخرا موجة احتجاجات ونظمت إضرابا عاما بعد اتهامها الحكومة بالابتزاز وتعديل لوائح التصويت وفق مصلحتها، إضافة إلى العجز عن ضبط الهجمات التي تشنها الجماعات الإسلامية.

وذكرت صحف محلية نقلا عن مصادر حكومية لم تحددها أن الحكومة أمرت الشرطة بتطويق المتظاهرين ومنع دخولهم إلى العاصمة.

وذكر ضابط في الشرطة فضل عدم الكشف عن هويته أن من أوقفوا لهم سجل إجرامي، مضيفا أن الشرطة لا تتعرض للناشطين السياسيين.

ويرجح المراقبون أن تكون حكومة خالدة ضياء التي تنتهي فترة حكمها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بصدد البقاء في السلطة خمسة سنوات أخرى.

يشار إلى أن بنغلاديش التي يصل عدد سكانها إلى 140 مليونا لديها تاريخ طويل من العنف السياسي.



المصدر : أسوشيتد برس