عراقيون يحرقون العلم والبضائع الدانماركية بعد صلاة الجمعة (الفرنسية)


خرج المئات من المسلمين الغاضبين في بنغلاديش اليوم احتجاجا على قيام صحف أوروبية بنشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
كما أحرق مئات العراقيين بعد صلاة الجمعة في مدينة الفلوجة غرب بغداد, كمية من البضائع الدانماركية وهم يهتفون "لا الله إلا الله محمد رسول الله".
 
وداس عراقييون من أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينة البصرة جنوب بغداد بأقدامهم أعلاما دانماركية ونرويجية قبل أن يحرقوها.
 
وفي غزة ألقى مسلحون فلسطينيون قنبلة على المركز الثقافي الفرنسي وأطلقوا النار على مدخل المركز, وقالت مصادر أمنية إن الانفجار لم يسفر عن وقوع إصابات.
 
وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة الاستعداد لمظاهرات واسعة ضد الرسوم. كما انتشر المئات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة ومنعوا دخول المصلين ممن هم أقل من 45 عاما.

احتجاجات أمام السفارة الدانماركية في إندونيسيا (الفرنسية)

كما اقتحم إندونيسيون غاضبون مبنى يضم السفارة الدانماركية اليوم ومزقوا وأحرقوا العلم الدانماركي احتجاجا على قيام صحيفة بنشر رسومات كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
 
جاء ذلك في وقت طالب فيه الاتحاد العالمي العلماء المسلمين بجعل الجمعة يوم احتجاج وغضب عالمي على نشر هذه الرسوم.
 
وقال رئيس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي في تصريحات للجزيرة إن إعادة نشر مؤسسات إعلامية أوروبية لهذه الرسومات ورفض الحكومة الدانماركية الاعتذار رغم كل الغضب الذي أظهره المسلمون، إنما يؤكد أن هناك حملة ضد الإسلام.
 
واعتبر أن سلاح المقاطعة لمنتجات الدول التي نشرت صحفها هذه الرسوم هو سلاح ناجح وفعال، وبدأ يؤتي أكله.
 
صحيفة شيحان
وفي السياق اعتبر الملك الأردني عبد الله الثاني إن الإساءة للنبي "جريمة لا تبررها حجة حرية التعبير" مضيفا أن ما فعلته صحيفة شيحان الأردنية بإعادة نشر هذه الرسوم "إفساد في الأرض لا يمكن قبوله بأي شكل كان".
 
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الملك تأكيده أنه لن يتسامح أو يقبل بأي إساءة تمس الدين الإسلامي أو أي دين سماوي آخر. وقد طردت الشركة المالكة للصحيفة رئيس تحريرها نهائيا بسبب نشر الرسوم وسحبت جميع النسخ من الأسواق.
 

دعوة لمقاطعة البضائع الدانماركية (الفرنسية-أرشيف)

كما أدان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قيام صحف غربية بنشر هذه الرسومات. جاء ذلك في وقت أقر فيه البرلمان الباكستاني بالإجماع إدانة نشر الرسوم الساخرة في الصحيفة الدانماركية واعتبارها "تجديفية ومشينة".

من جانبها امتنعت وسائل الإعلام الأميركية عن إعادة نشر الرسوم التي تتناول النبي محمد بسبب الطبيعة "المهنية" لهذه الرسومات.
 
وقال مدراء التحرير في عدة مؤسسات إنهم يغطون الخلاف المتصاعد بشأن الرسوم ولكنهم لن ينشروها مجددا ولن تبث على التلفزيون احتراما لقرائها ومشاهديها.
 
حرية الصحافة
وما زالت الصحف الفرنسية تدافع عن ما تسميه حرية الصحافة رغم ما تثيره قضية نشر الرسوم من ردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي. ونشرت صحيفة ليبراسيون رسمين من أصل 12 رسما نشرته الصحيفة الدنماركية.

"
رئيس الوزراء أنديرس فوغ راسموسن يلتقي اليوم أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في كوبنهاغن لبحث الأزمة الحالية.

"
وفي تطور آخر قال وزير الخارجية الدانماركي ستيغ موللر إن رئيس الوزراء أنديرس فوغ راسموسن سيلتقي اليوم أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في كوبنهاغن لبحث الأزمة الحالية.
 
وقال بير ستيغ موللر في تصريحات نقلتها الصحف "لن نقدم اعتذاراتنا. لكن من المهم بالنسبة لنا أن نؤكد أننا مجتمع يدعم التسامح والاحترام المتبادل".

ردود غاضبة
وأثارت قضية الإساءة للرسول الكريم ردود أفعال غاضبة واستياء في أوساط العالم الإسلامي.
 
وأكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه يجب أن يكون لحرية الصحافة حدود, أما وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي فرفض ردود الفعل الإسلامية المنددة، وقال إنه يفضل "المبالغة في الكاريكاتير على المبالغة في الرقابة".
 
وعبر وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز عن أمنيته بأن يدين الفاتيكان بشدة نشر هذه الرسومات.
 
واستدعت سوريا سفيرها من الدانمارك واحتج وزير أوقافها لدى استقباله السفير الدانماركي على نشر هذه الرسوم، متهما اللوبي الصهيوني بالوقوف وراء هذه الأزمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات