هولندا تعزز قوات الناتو جنوبي أفغانستان
آخر تحديث: 2006/2/3 الساعة 07:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/3 الساعة 07:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/5 هـ

هولندا تعزز قوات الناتو جنوبي أفغانستان

قوات الناتو طالبت بتعزيزها من قبل دول أوروبية (الفرنسية-أرشيف)
وافق البرلمان الهولندي على إرسال نحو 1400 جندي إلى أفغانستان, بناء على دعوة تقدم بها حلف شمال الأطلسي(الناتو) لأمستردام حثها على الانضمام إليه في نشر قوات جنوبي البلاد.

وقال رئيس البرلمان إن الأحزاب الكبيرة صوتت لصالح مشروع القانون بأغلبية ساحقة.

وكان رئيس الوزراء يان بيتر بالكينندي أكد في وقت سابق تلقيه لـ"تأييد واسع جدا" للقرار الذي اتخذه الائتلاف الحكومي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ومن شأن مشاركة الهولنديين أن تعزز من دور حلف الناتو في أفغانستان, حيث إن قرار المشاركة قد أجل العام الماضي بسبب تحفظات داخلية بهولندا, لكن الحكومة الأفغانية والحلف جددوا دعوتهم لذلك خلال الأيام الماضية.
 
عملية انتحارية
في سياق مغاير لقي ثلاثة جنود أفغان مصرعهم وجرح ثلاثة آخرون في ولاية خوست جنوبي شرق البلاد عندما فجر انتحاريان نفسيهما في دورية عسكرية.

وقال مراسل الجزيرة نقلا عن مسؤول عسكري أفغاني إن التفجير وقع بعد أن اعترضت الدورية العسكرية سيارة الانتحاريين.
 
وذكر قائد الشرطة في المنطقة محمد أيوب أن الانتحاري كان متخفيا بزي نسائي وأن أحد أفراد الشرطة تقدم وسأله عن بطاقته الشخصية، ولم يدل بتفاصيل إضافية.
 
وفي سياق متصل حذر غلام دوستاكير حاكم ولاية نيمروز الأفغانية الجنوبية المحاذية للحدود مع باكستان، من أن عددا كبيرا من مقاتلي تنظيم القاعدة الآتين من العراق بينهم انتحاريون يحاولون التسلل لبلاده لتنفيذ أوامر بشن هجمات فيها.
 
جاء ذلك بعد استجواب شرطة نيمروز عراقيا يدعى نعمان الدين مجيد (35 سنة) من محافظة ديالى، اعتقل لدى محاولته التسلل عبر الحدود الأفغانية-الإيرانية الأربعاء الماضي.
 
وكانت سلسلة هجمات انتحارية نفذت الشهر الماضي في أفغانستان وشكلت ظاهرة نادرة هناك منذ إطاحة القوات الأميركية نظام طالبان عام 2001.
المصدر : الجزيرة + وكالات