جنرال إسرائيلي يتخلى عن دراسته في بريطانيا خشية مقاضاته
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 04:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 04:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ

جنرال إسرائيلي يتخلى عن دراسته في بريطانيا خشية مقاضاته

موشيه يعلون سبق وألغى رحلة إلى بريطانيا خوفا من الملاحقة (الفرنسية-أرشيف)

تخلى جنرال إسرائيلي عن مواصلة تعليمه العام المقبل في أكاديمية عسكرية بريطانية خشية تعرضه للملاحقة القانونية وإحالته إلى القضاء بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
 
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس أن أبيب كوخابي تخلى عن الدراسة بناء على نصيحة من النيابة العامة الإسرائيلية بعدم السفر ولكن دون أن توضح الأسباب.
 
وكان كوخابي قائدا لكتيبة إسرائيلية في قطاع غزة حتى وقت الانسحاب الإسرائيلي من القطاع.
 
وهذه ليست الحالة الأولى التي يلغي فيها مسؤول عسكري سفره إلى بريطانيا فقد سبق وألغى الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون السفر إلى لندن خشية اعتقاله بتهمة ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي رفض جنرال إسرائيلي آخر يدعى دورون ألموغ النزول من طائرته في مطار لندن بعد تحذيره من احتمال تعرضه للملاحقة القانونية.
 
ويواجه هذا الجنرال تهما بالتورط في جرائم حرب لدوره في قصف هدف مدني في غزة عام 2002 أسفر عن مقتل 15 شخصا بينهم قيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وزوجته وثمانية أطفال.
 
وقد قامت منظمة فلسطينية لحقوق الإنسان وحركة "يوجد حد" الإسرائيلية بتقديم شكوى ضد عدد من الجنرالات والضباط الإسرائيليين المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
ويمكن للقضاء البريطاني اعتقال أي شخص ارتكب جرائم حرب حتى وإن لم تستهدف هذه الجرائم المصالح الوطنية البريطانية.
المصدر : الفرنسية