خمسة قتلى بتمرد في سجن يضم مقاتلي القاعدة بأفغانستان
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ

خمسة قتلى بتمرد في سجن يضم مقاتلي القاعدة بأفغانستان

جنود من الجيش الأفغاني وقوات الناتو يحاصرون سجن بوليشارخي (رويترز)

قتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص وجرح العشرات في تمرد بسجن بوليشارخي في ضواحي العاصمة الأفغانية قاده 1300 سجين ربعهم من طالبان والقاعدة.
 
وقد سمع إطلاق للرصاص داخل السجن وواصلت دبابات الجيش الأفغاني وقوات حلف شمال الأطلسي حصارها له.
 
وتوقع نائب وزير العدل الأفغاني محمد قاسم هاشم زائي الذي كلف بقمع التمرد أن يستمر الوضع على ما هو عليه طوال الليلة, مؤكدا أنه لا توجد إمكانية للهرب لأن السجن محاصر.
 
وسيطر حوالي مائة سجين على جناح مجاور مخصص للسجينات توجد فيه 70 امرأة معتقلة, وفشلت مفاوضات لإطلاق سراحهن بسبب عدم توحد مواقف المتمردين, وعدم وجود قائد يتحدث باسمهم.
 
ولم يكن بإمكان نائب وزير العدل الأفغاني تأكيد حصيلة القتلى, واكتفى بالقول إنه "حسب حراس السجن جرح أربعة إلى خمسة أشخاص, لكن المتمردين يتحدثون عن 20 جريحا".
 
ونشر الجيش الأفغاني تعزيزات من جنوده حول السجن مزودة براجمات قنابل. وأفادت أنباء بوجود نحو عشر دبابات وناقلات جند مدرعة تابعة للجيش وقوات حلف شمال الأطلسي أمام بوابات مجمع السجن.
 
واندلعت الاشتباكات بعدما حاول الحراس إجبار السجناء على زي جديد خاص بالسجن الذي يعد أكبر سجون أفغانستان ويوجد به نحو سبعة آلاف سجين. وإثر الاحتجاجات على هذا الإجراء غير المألوف في السجون الأفغانية جرت محاولة للهروب.
 
وقد تسلح بعض المتمردين بأسلحة بيضاء صنعوها من حديد أعمدة السرر ومن وأثاث آخر, وألقوا بفرش وأثاث مشتعل عبر النوافذ, وسمع بعضهم وهو يصيح "الموت لـ(الرئيس حامد) كرزاي" و"الموت لبوش".
وقال الناطق باسم اللجنة الأفغانية المستقلة لحقوق الإنسان إن التمرد بدأ في قسم السجناء السياسيين, وامتد إلى قسم جرائم القانون العام, لكن منظمته التي استدعيت للتفاوض "لم تستطع دخول المؤسسة العقابية بسبب توتر الوضع".
 
ويعتبر سجن بوليشارخي الذي بني في السبعينات خلال الاحتلال السوفياتي أكبر السجون الأفغانية, ويضم الكثير من معتقلي القاعدة وطالبان, وينتظر أن ينقل إليه هذا العام 110 من المعتقلين الأفغان في غوانتانامو.
المصدر : الجزيرة + وكالات