بوش غدا بالهند وكشمير والتعاون النووي يتصدران الزيارة
آخر تحديث: 2006/2/26 الساعة 23:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/26 الساعة 23:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/28 هـ

بوش غدا بالهند وكشمير والتعاون النووي يتصدران الزيارة

رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ في واشنطن في يوليو/تموز الماضي (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ غدا الرئيس الأميركي جورج بوش زيارة إلى الهند هي الأولى له منذ توليه الرئاسة في 2001.
 
وإضافة إلى ملف كشمير الذي أكد بوش أنه حله من أولويات زيارته, سيكون ملف الهند النووي في قلب المناقشات, في وقت تحاول فيه واشنطن عقد صفقة تستفيد بموجبها نيودلهي من التقنية النووية السلمية, مقابل فصل صارم بين البرنامجين العسكري والسلمي, وهو خلاف لم يسو بعد باعتراف السفارة الأميركية في نيودلهي.
 
وقد توصل البلدان إلى اتفاق مبدئي في يوليو/تموز الماضي حول مساعدة تقنية أميركية, لكن العقبات ما زالت تعترض التوقيع النهائي عليه, وسط تزايد معارضة الوطنيين الهنود لما يرونه تدخلا أميركيا في سياستهم الخارجية كانت آخر حلقاته تصريح لسفير واشنطن قال فيه إن عدم تصويت الهند على إحالة ملف إيران إلى الأمم المتحدة سيقبر الصفقة.
 
القوة الصاعدة
وتكتسي الهند أهمية متزايدة بالنسبة للاقتصاد الأميركي, فهي مرشحة لتحل محل الصين كأكبر بلد سكانا في العالم, كما أنها تستقطب أكثر فأكثر الشركات الأميركية وزادت الصادرات الأميركية إليها بـ30% العام الماضي.
 
كما أن الجالية الهندية في الولايات المتحدة المقدرة بمليونين تعتبر من أنشط الجاليات, فواحد من كل عشرة هنود يعيشون في الولايات المتحدة مليونير, كما أن الهندي العادي الذي يعيش على الأراضي الأميركية أكثر تعلما وغنى من المواطن الأميركي العادي, حسب معهد الإحصاء الأميركي.
 
وبعد الهند يتوجه بوش إلى باكستان التي أكد أن العلاقة معها تتجاوز إطار الحرب على الإرهاب, وهي حرب سيحاول أن يدفع الرئيس برويز مشرف للعب دور أكبر فيها إضافة إلى إقناعه بالانقضاض أكثر على الجهاديين في بلاده حسب مارفين فاينباوم محلل سابق في وزارة الخارجية الأميركية مختص في الشؤون الباكستانية والهندية.
المصدر : وكالات