المتظاهرون طالبوا باستقالة رئيس الوزراء خوسيه ثاباتيرو(الفرنسية)
تظاهر عشرات الآلاف من الإسبان احتجاجا على احتمالات إجراء مفاوضات بين الحكومة ومنظمة إيتا الانفصالية التي تطالب بانفصال إقليم الباسك.
 
ودعا المتظاهرون الذين انطلقوا من ميدان بلازادي لاأرجنتينا رئيس الوزراء خوسيه لويس  ثاباتيرو إلى عدم تقديم أي تنازلات في الحرب على ما يسمى بالإرهاب, مطالبين في الوقت ذاته باستقالته من منصبه.
 
وخرجت المظاهرات التي كانت تحت عنوان "ليس باسمي" بدعم من حزب الشعب المعارض ومؤتمر الأساقفة, واعتبرت ثالث مظاهرة كبيرة ضد سياسات مكافحة "الإرهاب" التي تنتهجها حكومة الاشتراكيين.
 
ويتهم المحافظون المعارضون ثاباتيرو باتخاذ مواقف متساهلة مع إيتا منذ عرضه في مايو/آيار الماضي إجراء محادثات معها إذا تخلت عن العنف للأبد.
 
وكان استطلاع للرأي نشر في الفترة الأخيرة أظهر موافقة معظم الإسبان على إجراء مثل تلك المحادثات.
 
وتتهم مدريد إيتا -التي تصنفها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنها منظمة إرهابية- بأنها تسببت في مقتل نحو 800 شخص منذ العام 1968 في محاولتها لاستقلال إقليم الباسك.

المصدر : وكالات